| المجلـس التنـفيذي | القسم التربوي | وحدة الجامعات والمعاهد | تحت عنوان (شخصية الرسول الأكرم "صلى الله عليه وآله" في الخطاب الديني والثقافي) الجامعة المستنصرية تحتضن ندوة لمنتدى الفكر للطلبة والشباب لحركة أهل الحق

تحت عنوان (شخصية الرسول الأكرم "صلى الله عليه وآله" في الخطاب الديني والثقافي) الجامعة المستنصرية تحتضن ندوة لمنتدى الفكر للطلبة والشباب لحركة أهل الحق

  |   عدد القراءات : 22258
تحت عنوان (شخصية الرسول الأكرم "صلى الله عليه وآله" في الخطاب الديني والثقافي) الجامعة المستنصرية تحتضن ندوة لمنتدى الفكر للطلبة والشباب لحركة أهل الحق

من أجل تدعيم القيم الإسلامية النبيلة التي جاء بها النبي الخاتم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)، ومن أجل إستلهام المعاني السامية من شخصيته الفذة ، أقام منتدى الفكر للطلبة والشباب لحركة (أهل الحق) ملتقى ثقافياً حول شخصية الرسول الاعظم (صلى الله عليه وآله) في الخطابين الديني والثقافي  في كلية التربية/ الجامعة الستنصرية, وقد حضر الملتقى عددا من الشخصيات الدينية والثقافية منهم السيد عقيل الموسوي رئيس المنتدى، وسماحة السيد حسين الشامي والدكتور أحمد شيال عميد كلية التربية والناقد الاستاذ جمال جاسم الامين والدكتورة الناقدة شهرزاد عبد الكريم.

أفتتح  الملتقى بتلاوة عطرة لآي من الذكر الكريم، بعدها ألقى عميد كلية التربية كلمته التي تناول فيها الابعاد الدينية والثقافية لشخصية  الرسول محمد (صلى الله عليه وآله), وشارك في هذا الملتقى  الشاعر محمد البغدادي الذي ألقى قصيدة رثى فيها الرسول (صلى الله عليه وآله), في حين أكد سماحة  السيد حسين الشامي في حديثه عن شخصية الرسول محمد (صلى الله عليه وآله) أن: هناك تشابها بين الدين والثقافة من الناحية الفهمية والفكرية، ولابد أن تكون هناك وقفة مع الخطاب الديني والثقافي، لانه مؤثر وفعال في تحشيد المجتمع باتجاه معين فنحن بحاجة الى الخطاب الديني الموحد، كذلك الجانب الثقافي لأن النبي محمدا (صلى الله عليه وآله) لم يكن شيئا من الماضي بل شيء من المعاصرة ولابد أن نتعلم منه وفق لغة العصر بأنه يتكلم معنا بكل العصور ويعيش معنا مدى الزمن.

ودارت خلال الملتقى نقاشات طرحت الكثير من الافكار والآراء التي بينت الدور الكبير للرسول (ص) في توحيد الامة وتماسكها, وقد أشاد السيد عقيل الموسوي رئيس المنتدى بالدور الكبير الذي تقوم به حركة أهل الحق  لدعم أفكار الشباب من خلال توضيح عظمة شخصية الرسول (ص) وما  قام به من أجل نشر الدين وتوعية المجتمع إجتماعياً وثقافياً, وتقدم الموسوي بالشكر الجزيل  لعمادة كلية التربية على إحتضانها الملتقى, كذلك شكر السادة الحاضرين والمشاركين, وفي حديث للدكتور أحمد شيال عميد كلية التربية خص به جريدتنا قال أن: هذا الملتقى يأتي في إطار تعاون الكلية، مع مؤسسات المجتمع المدني، وقد أخترنا شخصية الرسول الاكرم محمد (ص) كبادرة أولى تليها مبادرات أخرى، في محاولة لتوضيح الخطاب الديني الحقيقي، وتخليصه مما علق به من شوائب تقصد البعض في تضمينها لهذا الخطاب، في محاولة منهم للأساءة اليه، وأضاف: إن قراءة شخصية الرسول الاكرم (ص) ذات أبعاد عديدة لاسيما إنها شخصية كونية لا تقتصر على فئة دون غيرها، وتابع شيال: أن الغاية من الملتقى هو المحاولة للخروج بقراءة جديدة لشخصية الرسول الاكرم (ص)، تعد مزيجاً من القراءة الدينية والثقافية في ظل الازمات التي يمر بها الشعب العراقي على الاقل في هذا الوقت، وفي ختام الملتقى وزعت العديد من الجوائز الرمزية للسادة المشاركين، الذين قدَّموا شكرهم لحركة أهل الحق على هذه المبادرة الطيبة.