| مكتب ادارة التنظيمات المركزي | القسم التربوي | وحدة الطلبة والشباب | مؤسسة أهل الحق للطلبة والشباب تقيم ندوة بعنوان قراءة تحليلية في كلمة الأمين العام لحركة أهل الحق الاسلامية في الذكرى العاشرة للتأسيس

مؤسسة أهل الحق للطلبة والشباب تقيم ندوة بعنوان قراءة تحليلية في كلمة الأمين العام لحركة أهل الحق الاسلامية في الذكرى العاشرة للتأسيس

  |   عدد القراءات : 24208
مؤسسة أهل الحق للطلبة والشباب تقيم ندوة بعنوان قراءة تحليلية في كلمة الأمين العام لحركة أهل الحق الاسلامية في الذكرى العاشرة للتأسيس

أقامت مؤسسة أهل الحق للطلبة والشباب - منتدى الفكر، ندوة حوارية على قاعة فندق بغداد تحت عنوان (قراءة تحليلية في كلمة الأمين العام لحركة أهل الحق الاسلامية في الذكرى العاشرة لتأسيسها)،بحضور نخبة من الأساتذة الجامعيين والمحللين السياسيين وجمع غفير من المهتمين بالشأن السياسي والثقافي والاجتماعي. 

 وقد قدمت جملة من القراءات التي اثنت على خطاب سماحة الامين العام الشيخ قيس الخزعلي وخاصة فيما يتعلق برسالته للنخب والعلماء والمفكرين، وعلى هامش الندوة تحدث الشيخ نعيم العبودي نائب رئيس المجلس التنفيذي لحركة اهل الحق،قائلا: حاولنا في هذه الندوة ان نخلق جوا توعويا وتثقيفيا على اهمية كلمة الامين العام لحركة اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي (دام عزه) التي ألقاها في الذكرى العاشرة لتأسيس الحركة، وخاصة فيما يتعلق بمحور النخب والعلماء والمفكرين، بالاضافة الى كشف السياسة الازدواجية التي تمارسها الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة وحمايتها للمصالح الصهيونية والامبريالية، هذه السياسة التي تهدف الى تمزيق الوطن العربي والامة الاسلامية واضعاف المنطقة برمتها من اجل تقوية دولة الكيان الصهيوني والدفاع عن مصالحها التوسعية ودعم ما تسمى بالمعارضة السورية التي تقطّع اشلاء الناس وتنتهك الحرمات وتعتدي على المقدسات كما حدث لقبر الصحابي الجليل حجر عدي (رضوان الله عليه) ومحاولاتهم المستمرة للاساءة لقبر السيدة زينب (عليها السلام) لا لشيء سوى اختلافهم بوجهات النظر ليس الا، مع ذلك يحصلون على كل الدعم المادي والمعنوي من قبل الولايات المتحدة الامريكية واسرائيل والغرب وعملائهم من الحكام العرب ، بينما نلاحظ ونشاهد كل يوم شعب معارض سلمي مثل الشعب البحريني الذي يطالب بحقوقه المشروعة يضطهد من قبل حكومته والدول العربية والغربية التي تتباكى على القتلة في سوريا ولا تحرك ساكنا ازاء السلميين من الشعب البحريني مع الممارسة اليومية للتنكيل والاضطهاد وقتل النساء والاطفال والشيوخ، هذا جزء يسير من ازدواجية الاستكبار العالمي الذي يدعّي حماية حقوق الانسان والدفاع عنه. هذا وقد حاضر في الندوة عدد من الاساتذة منهم ، د. عبد الامير الاسدي عميد كلية العلوم السياسية د. عدنان السراج، د. عزيز جبر شيال ، د. واثق الهاشمي.