| المتحدث الرسمي | العصائب: تطهير سد العظيم تأتي ضمن صياد الدواعش وقطعنا طريق تسلل الارهابيين

العصائب: تطهير سد العظيم تأتي ضمن صياد الدواعش وقطعنا طريق تسلل الارهابيين

  |   عدد القراءات : 9125
العصائب: تطهير سد العظيم تأتي ضمن صياد الدواعش وقطعنا طريق تسلل الارهابيين

السومرية نيوز/ بغداد

أعلن المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي لعصائب أهل الحق نعيم العبودي، الخميس، أن تطهير منطقة سد العظيم تأتي ضمن عمليات "صياد الدواعش"، فيما اشار الى انه تم قطع الطريق أمام تسلل الإرهابيين.

 

وقال العبودي في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "الجيش العراقي والمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق وبدر تمكنوا من تطهير منطقة سد العظيم الاروائية بالكامل".

 

واضاف أن "العملية الأمنية تأتي ضمن عمليات صياد الدواعش تيمنا باسم الشهيد اللواء فيصل الزاملي"، مشيرا الى انها "أثمرت عن تطهير جميع المناطق المحيطة بالسد التي كانت جيوبا ومعاقل للزمر التكفيرية شمالي محافظة ديالى".

وتابع العبودي أن "العملية استهدفت قطع الطريق أمام تسلل الإرهابيين عبر العظيم وآمرلي وطوزخورماتو وكركوك"، لافتا الى ان "الجهد الهندسي للجيش والعصائب وبدر نفذ عمليات تطهير شاملة للقوى والمناطق ورفع العبوات من الطرق والبيوت التي تم تفخيخها فضلا عن ضبط مستودع كبير للأسلحة في منزل احد ضباط الجيش السابق وهو قيادي حالي في داعش التكفيرية".

 

وأكد العبودي أن "هذا الانتصار يبرهن بطلان سيناريو الاستعانة بالتحالف الدولي وطيرانه المفترض في مكافحة داعش التكفيرية، ويقطع الطريق أمام من يسعى لإيجاد موطئ لقوات برية أجنبية بهدف إطالة أمد الحرب وتنفيذ المشروع الأمريكي لتقسيم البلاد".

 

وكان قائد شرطة محافظة ديالى الفريق الركن جميل الشمري أعلن، مساء أمس الأربعاء (12 تشرين الثاني 2014)، عن مقتل 30 عنصرا من تنظيم "داعش" بينهم عرب وشيشانيون في معارك عنيفة جرت في محيط سد العظيم شمال بعقوبة، فيما أكد أن من بين القتلى الوالي والمفتي الشرعي للتنظيم في حوض العظيم.

 

وخاضت الاجهزة الامنية في ديالى اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم "داعش" في محيط سد العظيم الاروائي في مسعى لتحرير اجزاء منه ما تزال في قبضة التنظيم.



 رابط الخبر