| البيانات الرسمية | فصائل المقاومة في العراق تصدر بيانا مشتركا حول الجريمة التي ارتكبها النظام السعودي بإعدام آية الله نمر محمدباقر النمر

فصائل المقاومة في العراق تصدر بيانا مشتركا حول الجريمة التي ارتكبها النظام السعودي بإعدام آية الله نمر محمدباقر النمر

  |   عدد القراءات : 10814
فصائل المقاومة في العراق تصدر بيانا مشتركا حول الجريمة التي ارتكبها النظام السعودي بإعدام آية الله نمر محمدباقر النمر

 

أصدرت فصائل المقاومة في العراق بيانا مشتركا حول الجريمة التي ارتكبها النظام السعودي بإعدام آية الله نمر محمدباقر النمر، وجاء في نص البيان: 

بسم الله الرحمن الرحيم 

بيان فصائل المقاومة الإسلامية 

(وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنصُورًا) 

تأكيدا على الدور الإجرامي والتكفيري الذي تلعبه السعودية في المنطقى والعالم جاءت خطوة إعدام الشيخ النمر استمرارا لهذا النهج الوحشي الذي ينطلق من المتبنيات التكفيرية المنحرفة التي شيد على أساسها هذا النظام وما هذه الجريمة إلا استكمالا لجرائم النظام السعودي في استهداف الأمة الأسلامية والشعب العراقي خصوصا عبر فتاواه وانتحارييه التي تسببت بقتل مئات الآلاف من الأبرياء من المسلمين وغير المسلمين، وعليه اجتمعت فصائل المقاومة  الإسلامية في يوم الاثنين الموافق 4/1/2016 وأكدت على ما يلي: 

1- نطالب الحكومة بطرد السفير السعودي الذي تزامن وصوله مع إعدام الشيخ النمر وسحب السفير العراقي من الرياض وفي حال عدم الاستجابة تتحمل الحكومة مسؤولية ردة الفعل الشعبية. 

2- نطالب بتنفيذ أحكام الإعدام الصادرة بحق الإرهابيين التكفيريين وخصوصا السعوديين منهم. 

3- نهيب بشعبنا الأبي مقاطعة البضائع السعودية ونطالب التجار الشرفاء الذين وقفوا مع الشعب في حربه ضد الارهاب أن يلتزموا لما قرره الشعب لمقاطعة البضائع السعودية. 

4- إن الجريمة التي ارتكبها النظام السعودي تمثل خطاً وهابيا تكفيريا هذفه ضرب الوحدة الإسلامية وإثارة الفتن بين المسلمين وعليه فإننا كفصائل مقاومة نعلن التزامنا بالدفاع عن كل المسلمين وأتباع الديانات الأخرى قي العراق وأن الوحدة الوطنية هي صمام أمان لكل أبناء الشعب العراقي سنداقع عنها ونحميها بكل ما نستطيع وينيتمر في أداء واجبنا بتحرير الأرض واعادة النازحين وحفظ أمن جميع المناطق. 

5- نطالب منظمة المؤتمر الإسلامي وجميع المنظمات الدولية بإدانة هذه الجريمة والوقوف بوجه هذا النظام الذي ينشر الإرهاب في كل بقاع الأرض. 

6- نطالب الحكومة بأن تأخذ دورها بتفعيل الدفاع عن السيادة الوطنية بوجه الإعتداءات التركية الآثمة ونؤكد استعدادنا التام في الدفاع عن المصالح العليا للبلاد وحفظ امنه واستقلاله ووحدة أراضيه. 

7- تحتفظ فصائل المقاومة بالرد على هذه الانتهاكات الخطيرة في الزمان والمكان المناسبين مع حفظ المصالح العليا للبلاد. 

وأخيرا نحيي أهلنا من أبناء الإحساء  والقطيف الذين يعانون من قمع النظام السعودي التكفيري ويواجهونه بالصبر والصمود والتحدي. 

والسلام عليكم  ورحمة الله وبركاته