| المتحدث الرسمي | البيانات | بيان حركة عصائب أهل الحق بشأن التفجير الإرهابي في الفوعة وكفريا

بيان حركة عصائب أهل الحق بشأن التفجير الإرهابي في الفوعة وكفريا

  |   عدد القراءات : 2691
بيان حركة عصائب أهل الحق بشأن التفجير الإرهابي في الفوعة وكفريا

أصدرت حركة عصائب أهل الحق بيانا، استنكرت فيه الجريمة الوحشية التي قام بها الإرهابيون في مدينتي كفريا والفوعة السوريتين، وأكد البيان: "دناءة الإرهابيين باستهدافهم أسرا محاصرة كانت تروم الخروج من مساكنها بسبب الحرب، بمشهد دموي يرفضه وجدان كل انسان مهما كان انتماؤه وعقيدته". وجاء في البيان: "ونحن في الوقت الذي نستنكر فيه اشد الاستنكار لهذه الجريمة التي نفذها الارهابيون بسوريا، ندعو العالم باسره الى الوقوف بشكل جدي امام خطر الارهاب واجتثاث افكاره ومحاسبة مموليه من حكومات وانظمة باتت معروفة للجميع". وأضاف البيان: "إن الجريمة الجديدة في كفريا والفوعة تلقي مرة اخرى الضوء على ازدواج المعايير المتبعة فيما يعرف بالحرب على الارهاب الذي تدعيه اميركا وحلفاؤها، ففي الوقت الذي تبدو الصورة كاملة لمن يتسبب بالموت المجاني سواء في العراق و سوريا او اليمن و ليبيا، تستمر واشنطن باتباع ذات السياسة وتطبيق ذات القناعات في منطقة الشرق الاوسط والتي كانت سببا في اذكاء الارهاب وايجاد الجماعات المتطرفة التي تستند الى عقائد فاسدة لاتمت للاسلام بصلة". وخاطب البيان أحرار العالم بقوله: "نعاهد كل الاحرار على الاستمرار في طريق الجهاد والمقاومة حتى تطهير الارض من دنس الارهاب التكفيري". وفي ادناه صورة من البيان.