| المتحدث الرسمي | البيانات | بيان المكتب السياسي لحركة عصائب اهل الحق رداً على بيان البيشمركة

بيان المكتب السياسي لحركة عصائب اهل الحق رداً على بيان البيشمركة

  |   عدد القراءات : 212
بيان المكتب السياسي لحركة عصائب اهل الحق رداً على بيان البيشمركة

بسم الله الرحمن الرحيم

مع كل انتصار وتقدم تحققه القوات الامنية والحشد الشعبي يخرج الى العلن من يعتاش على الازمات، من يرى في الانتصارات ضررا على مشاريعه. وكان آخرها بيان صادر باسم وزارة البيشمركة بنفس واضح وصريح يمثل الرئيس المنتهية ولايته مسعود بارزاني هو و حاشيته فقط. ونحن في الوقت الذي نؤكد فيه ان تضحيات الابطال المقاتلين من اخوتنا الكورد في البيشمركة هي تضحيات عراقية كبيرة تتكامل مع ما قدمته قواتنا الباسلة في الحشد والشرطة والجيش في خارطة الانتصار العراقي على اعدائه ، ننبه الجميع وخصوصا ابناء المكون الكوردي بان عائلة السلطة في أربيل تعتمد على التلاعب بالالفاظ والتضليل لايهام الشارع في اقليم كردستان بان انتقادات القوى والحركات الوطنية لسياسات الرئيس الفاقد للشرعية وحاشيته هي تستهدف الاساءة للشعب الكوردي وهو أمر مجاف للحقيقة.  يعيب البيان على الحشد الشعبي الاستعانة بمستشارين إقليميين!

فلماذا تستعين انت بمستشارين اقليميين ودوليين واسرائليين اذا كان هذا عيب ؟ ان ابناء الحشد كانوا ولازالوا يحققون الانتصارات بمعارك وطنية خالصة بغطاء جوي عراقي لم يساهم فيها الاميركيون وحلفائهم ابدا، وقد حاول البيان الانتقاص من قوة وكفاءة مقاتلي الحشد، والعدو قبل الصديق يشهد ويعترف بإنجازات وبطولات الحشد. يتهمنا بأننا من سلم الموصل لداعش والجميع يعرف المؤامرة ودور البرزاني وحاشيته فيها، وسيبقى خذلان أبناء الطائفة الايزيدية في سنجار وسبي نسائهم وقتل ابنائهم وهدم قراهم ومدنهم وخذل الشبك والتركمان والمسيحيين وصمة عار يلحقك جيلا بعد جيل. ان التجربة اثبتت الاهداف الوطنية لقوات الحشد الشعبي ومقاتلينا الابطال الذين بذلوا الدماء من اجل استعادة كرامة ابناء المكونات الاخرى، ان الاستمرار في التخطيط ضد وحدة العراق لن ينفع بارزاني وحاشيته الذي يصر على تحويل عاصمة كردستان الى ملاذ للارهابيين وموقعا امنا لاجهزة المخابرات الاسرائيلية. نحن على ثقة كاملة بوعي شعبنا في اقليم كردستان في فهم الغايات الشخصية من وراء السياسة العنصرية التي ينتهجها من تسبب بادخال المحافظات الشمالية العزيزة بازمات شتى لا طائل منها .

المكتب السياسي لحركة عصائب أهل الحق

                     4/6/2017           

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha