| المكتب السياسي | الاخبار السياسية | حركة الصادقون تعلق على مطالبة بعض الشخصيات بتدخل القوات الأمريكية لتأمين الانتخابات المقبلة

حركة الصادقون تعلق على مطالبة بعض الشخصيات بتدخل القوات الأمريكية لتأمين الانتخابات المقبلة

  |   عدد القراءات : 1024
حركة الصادقون تعلق على مطالبة بعض الشخصيات بتدخل القوات الأمريكية لتأمين الانتخابات المقبلة

وصف الناطق الرسمي باسم حركة الصادقون، الاستاذ ليث العذاري، اليوم الثلاثاء، المطالبين بتدخل القوات الامريكية لحماية المدن السنية في الانتخابات البرلمانية المقبلة، بـ "العملاء" ووكلاء القوات الاجنبية في العراق.

وقال العذاري في تصريح صحفي، ان "القوات الامنية والحشد الشعبي، هي التي استطاعت دحر داعش والانتصار عليه، في وقت وقفت فيه القوات الامريكية تتفرج على دخول عناصر التنظيم الى المدن السنية".

وأضاف، أن "من يشكك بقدرات تلك القوات فهو في صف الدواعش والعملاء الذين يلهثون وراء المصالح الامريكية".

ودعا ما وصفهم بـ "وكلاء الاحتلال الأمريكي"، الى "التفكير جيدا في بلدهم وشعبهم والوقوف معه لا مع القوات الاجنبية".

وكان المتحدث باسم عشائر نينوى، مزاحم الحويت، أعلن أمس الاثنين، موافقة الولايات المتحدة على اشراف قواتها على الانتخابات في المناطق السنية.

وذكر الحويت في تغريدة له عبر حسابه في "تويتر"، أن "‏الحكومة الامريكية وافقت على الطلب المقدم لها من قبل العرب السنة".

وأوضح، أنه "تمت الموافقة على إرسال الفرقة الجبلية العسكرية الامريكية، وسيكون عملها الإشراف على العملية الانتخابية ويتم نشرها على جميع المناطق السنية وخاصة المناطق المتنازع عليها". وأكمل، أنه "سوف يتم إخراج الحشد الشعبي من جميع المناطق".