| المكتب السياسي | الربيعي: يجب أن يحصل الحشد على امتيازات خاصة اكراما للتضحيات التي قدمها للوطن

الربيعي: يجب أن يحصل الحشد على امتيازات خاصة اكراما للتضحيات التي قدمها للوطن

  |   عدد القراءات : 2182
الربيعي: يجب أن يحصل الحشد على امتيازات خاصة اكراما للتضحيات التي قدمها للوطن

طالب عضو المكتب السياسي لحركة الصادقون الأستاذ محمود الربيعي اليوم الاثنين "الحكومة والقوات الأمنية، بالاعتذار للشباب الذين تم اعتقالهم من المعتصمين، ورد الاعتبار لهم ومنع التجاوز عليهم مستقبلا باي شكل كان، لانهم يطالبون بحقوق مشروعة يجب على الحكومة تنفيذها".

وقال الربيعي في تصريح خص به وكالة "العهد نيوز" ان "رئيس الوزراء استغل “طيبة” الحشد الشعبي وماطل في صرف مستحقاتهم"، فيما أكد أن "التظاهرات تحولت الى اعتصام مفتوح لغاية تنفيذ الأمر الديواني الصادر بحقهم"، وحذر العبادي من أن "حظوظه بالولاية الثانية ستضعف إذا لم يستجب لمطالب الحشد".

وقال الربيعي، ان "اصدار العبادي للامر الديواني قبل ليلة انطلاق التظاهرات، يخفي حقيقة معروفة لدى الجميع، انها محاولة منه لدفع التظاهرات الى وقت اخر، وقد يستمر ذلك لحين انتهاء عمر الحكومة"، معتبرا أن "العبادي استغل طيبة الحشد لتأجيل حصولهم على مستحقاتهم المنصوص عليها قانوناً والمصوت عليها في البرلمان".

وأضاف الربيعي، أن "شرارة الحشد الشعبي انطلقت ولن تنطفئ الا بتنفيذ الامر الديواني الذي اصدره العبادي قبل شهر من اليوم".

وأوضح أن "الحشد وبعد كل ماقدمه للعراق يجب ان يحصل على امتيازات خاصة اكراماً للتضحيات التي قدمها للوطن"، مشيرا إلى أن "حظوظ العبادي بالحصول على ولاية ثانية اصبحت ضعيفة جداً بعد ما فعله مع الحشد الشعبي، حيث لم تعد قاعدته الجماهيرية كما كانت سابقاً نتيجة الوعود التي اطلقها مؤخراً، خاصة انها لم تنفذ مطلقاً".

يشار الى ان مفوضية حقوق الانسان اكدت في بيان لها اليوم أن "فض اعتصام الحشد الشعبي من امام المنطقة الخضراء انتهاك خطير لحقوق الانسان". وبينت انه: "غير مسموح للقوات الامنية استخدام القوة المفرطة لتفريق متظاهري الحشد الشعبي". ونوهت المفوضية "سنشرع بالتحقيق في استخدام القوة الحكومية بقمع تظاهرات الحشد وسنحاسب المتورطين".