| المكتب السياسي | الاخبار السياسية | صادقون: الحديث عن تزويد إيران فصائل المقاومة بصواريخ باليستية خرافة أميركية

صادقون: الحديث عن تزويد إيران فصائل المقاومة بصواريخ باليستية خرافة أميركية

  |   عدد القراءات : 520
صادقون: الحديث عن تزويد إيران فصائل المقاومة بصواريخ باليستية خرافة أميركية

اعتبر القيادي في كتلة صادقون حسن سالم اليوم السبت، الحديث عن تزويد إيران لـ"فصائل المقاومة" بصواريخ باليستية بأنه "خرافة أميركية مثيرة للسخرية"، مشيراً إلى أن مثل هذه الصواريخ بحاجة إلى مخازن ذات مساحات شاسعة جداً وتلك المخازن لا توجد الا لدى الجيوش الرسمية.

وقال سالم في حديث صحفي إن "واشنطن سعت وتسعى بشكل مستمر لاستهداف الجمهورية الإسلامية ومحور المقاومة في المنطقة بشتى الأساليب والذرائع، وهناك هستيريا تعيشها واشنطن من الجمهورية الإسلامية وفصائل المقاومة بعد أن فشلت جميع إجراءاتها سواء بفرض الحصار الاقتصادي على إيران أو زيادة عديد قواتها وقوات الناتو بالعراق والمنطقة إضافة إلى احتراق ورقة داعش في العراق وسوريا وغيرها من الأساليب الرخيصة التي لم تضعف محور المقاومة بل على العكس زادته قوة".

وأضاف سالم، أن "الكذبة الجديدة التي سعت واشنطن لبثها عن طريق أدواتها بتسليح الجمهورية الإسلامية لفصائل المقاومة ولجهات موالية لها بالعراق بصواريخ باليستية هي جزء من خرافات واشنطن المثيرة للسخرية والضحك"، لافتاً إلى أن "المنطق والعقل يقولان إن هذه الكذبة لا تنطلي الا على صغار العقول فالصواريخ الباليستية هي أسلحة ضخمة وكبيرة الحجم وبحاجة إلى مخازن ذات مساحات شاسعة جداً وهي غير موجودة بالأصل الا لدى الجيوش الرسمية كمذاخر ومخازن تمتد لمساحات كبيرة".

وأشار سالم، إلى أن "الحشد سلاحه الأقوى هو غيرة رجاله وشجاعتهم وليس الطائرات الحربية أو الصواريخ الباليستية وقد استطاع هزيمة أحدث الأسلحة التي كانت لدى داعش الإرهابي بأبسط ما يملك لأنه يتسلح بإرادة وطنية وعقيدة راسخة ميقنة بضعف الإرهاب ومن والاه".

وكانت وكالة أنباء "رويترز" نقلت في تقرير لها عن مصادر إيرانية وعراقية وغربية أن طهران قدمت صواريخ باليستية لـ"جماعات موالية لها" في العراق.