| الامين العام | "الشيخ الأمين يلقي محاضرته العاشورائية الثانية

"الشيخ الأمين يلقي محاضرته العاشورائية الثانية

  |   عدد القراءات : 221
"الشيخ الأمين يلقي محاضرته العاشورائية الثانية

ألقى سماحة الشيخ قيس الخزعلي الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق، مساء اليوم الاربعاء، محاضرته العاشورائية لليوم الثاني على التوالي تناول فيها أبعاد الإصلاح الحسيني والعلاقة بين خروج الإمام الحسين "ع" على الظلم وعزمه على تطبيق الإصلاح وسبب إختياره العراق لتطبيق هذا المبدأ وليس في مكة المكرمة أو المدينة المنورة وإنما إتجه إلى الكوفة أي العراق دون غيره ليبدأ منها مشروعه الإصلاحي وينطلق منه.

كما أشار سماحته إلى الظلامة التأريخية التي يتعرض لها العراق شعباً وأرضاً بما يلحقه من أوصاف بالوقت الذي إستفاضت روايات أهل البيت "ع" في مدح أرضه وشعبه وتربته وأن العراق هو البلد الذي يتميز شعبه بالكرم والشجاعة وكل الصفات الطيبة وبأدلة موضوعية.

ونبّه سماحته إلى وجود آثار موضوعية تؤكد طيبة الشعب العراقي تنسجم مع الآيات القرآنية التي تتحدث عن التربة الطيبة وما تنتجه من أخلاق وصفات طيبة تنعكس على النبات والثمار وحتى الحيوانات وهو أمر ملاحظ في نبات وثمار العراق وحيواناته بسبب التربة الطيبة وهو ما يؤثر بالنتيجة على طبيعة الإنسان فيكون متصفاً بالطيبة والخير.

يُذكر أن سماحة الشيخ الخزعلي بدأ مُنذ الأول من محرم الحرام (امس) بإلقاء سلسلة مُحاضرات حُسينية تضمنت مباحث عن علاقة نهضة الإمام الحسين "ع" بمشروع الظهور المهدوي للإمام صاحب الزمان "ع".