| الامين العام | بالصور..الشيخ الأمين وقادة الحشد الشعبي يستذكرون يوم النصر في رياض الشهداء ويُجددون العهد على الوفاء لدماءهم الطاهرة

بالصور..الشيخ الأمين وقادة الحشد الشعبي يستذكرون يوم النصر في رياض الشهداء ويُجددون العهد على الوفاء لدماءهم الطاهرة

  |   عدد القراءات : 1857
بالصور..الشيخ الأمين وقادة الحشد الشعبي يستذكرون يوم النصر في رياض الشهداء ويُجددون العهد على الوفاء لدماءهم الطاهرة

زار الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي والحاج هادي العامري والحاج أبو مهدي المهندس مع مجموعة من قادة الحشد الشعبي اليوم الاثنين، رياض شُهداء الحشد الشعبي بمُناسبة الذكرى الأولى للإنتصار على زمرة "داعش" التكفيرية في 10 كانون الأول.

وصرح سماحة الشيخ الخزعلي بالمناسبة قائلاً: في يوم النصر العراقي الكبير على "داعش" نحتفل مع القادة الأبطال الشهداء الأحياء عند ربهم من قادة المقاومة والحشد من كل الفصائل والألوية الذين كانوا في مقدمة من تصدى لهذه الهجمة الظلامية، وفي يوم النصر نحتفل عند صُناع هذا النصر ونحتفل عند من يجب أن نحتفل عندهم ، في ذلك العام كنا هنا وإن شاء الله في كل عام، في هذا اليوم نجتمع هنا لنوصل الرسالة إلى العالم أجمع بأن هؤلاء الأحياء عند ربهم هُم كانوا السبب في حفظ العراق وشعبه وكرامته ومُقدساته وهُم الذين كانوا السبب في الإنتصار على هذه الزُمر الظلامية التكفيرية وهُم أصحاب الفضل على العالم أجمع.

فيما أكد رئيس تحالف الفتح هادي العامري قائلا: أن هذا الإنتصار كان الكثير يعتبره ضرب من الخيال ولكن الشعب العراقي لبى نداء الفتوى المباركة وإستطاع أن يحقق هذا النصر الكبير على الدواعش، واليوم في الذكرى السنوية لتحقق الإنتصار الذي تحقق على الدواعش رأينا بأن الأولى أن نزور الذين بفضل دماءهم تحقق النصر، نزور الشهداء لنتزود منهُم وهو يوم أُنسٍ لي لأن الشُهداء يعطوك العزم والإرادة والتصميم والمقاومة على إدامة هذا الطريق.

من جهته أكد الحاج أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي قئلا: جئنا اليوم هنا لنقول للحاج مهدي الكناني وأبو منتظر وأبو طه وحبيب والحاج سلام ... وكُل الشُهداء هنيئاً لكم هذه الشهادة والجنة وحشرنا الله معكم والأمن والسلام لكل العراقيين.

فيما بيّن اللواء علي الحمداني آمر لواء علي الأكبر "ع" قائد عمليات الفرات الأوسط في هيئة الحشد الشعبي: إن هذا النصر الكبير تحقق بفضل أربعة نقاط هي فتوى المرجعية الدينية وإستجابة الشعب العراقي الكبيرة للفتوى ودماء الشهداء وأبناء الدعم اللوجستي.

كما أوضح الشيخ أكرم الكعبي أمين عام حركة النجباء: أن هذا النصر هو نصر للعالم أجمع وقد دفع به شرر وخطر هذه التنظيمات التكفيرية بفضل وبركة دماء الشهداء وإن شاء الله تتحقق المزيد من الإنتصارات الأخرى.