| الامين العام | الشيخ الأمين يحضر مجلس فاتحة شهداء النجف المغدورين الستة ويؤكد أن "داعش" يتحرك وفق معلومات توفرها له أجهزة مخابرات

الشيخ الأمين يحضر مجلس فاتحة شهداء النجف المغدورين الستة ويؤكد أن "داعش" يتحرك وفق معلومات توفرها له أجهزة مخابرات

  |   عدد القراءات : 365
الشيخ الأمين يحضر مجلس فاتحة شهداء النجف المغدورين الستة ويؤكد أن "داعش" يتحرك وفق معلومات توفرها له أجهزة مخابرات

 حضر الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي اليوم الأحد، مجلس الفاتحة الذي أقيم على أرواح الشهداء المغدورين الستة في ناحية العباسية بقضاء الكوفة في محافظة النجف الأشرف والذين إستشهدوا غدراً في منطقة الثرثار .

وصرح سماحة الشيخ الخزعلي عقب مجلس الفاتحة حول الحادثة قائلا:

•  في هذا المصاب المؤلم علينا أن نركز على نقطتين :

•  أولاً: من يقبض على السكين وهؤلاء هم الدواعش وهم مجرد أدوات ويجب القضاء عليهم نهائياً وهذا يحتاج إلى إعادة إنتشار قواتنا المسلحة من جديد في المناطق التي لا زالت تعتبر جيوب آمنة لهم .

• ثانياً: من يُعطي الأوامر ويوفر التسهيلات وكما يُعبر السيد الشهيد فإنه واحد وإن إختلفت اليد التي تنفذ . وهنا نعتقد أن هناك دوافع سياسية كانت ولا زالت وراء "داعش" وتفعيله في أوقات معينة .

•  هذه الحادثة لا تختلف عن حادثتي كربلاء وصلاح الدين من ناحية محاولة تفعيل "داعش" لإيجاد مبررات لإستمرار التواجد العسكري الأمريكي في العراق .

•  يجب أن يكون موقفنا أمام هذه المحاولات من خلال البرلمان بمنع أي تواجد عسكري أجنبي في العراق .

•  قتل المدنيين العُزّل لا يدل على شجاعة وإنما على غدر ونذالة .

  دماء الأبرياء في أعناق الأجهزة الأمنية وفي مقدمتها الحشد الشعبي بالقصاص من هؤلاء القتلة الإرهابيين