| المكتب السياسي | الاخبار السياسية | صادقون تطالب بالاعتذار لمن اساء بحق الحشد والحركة أمام الرآي العام

صادقون تطالب بالاعتذار لمن اساء بحق الحشد والحركة أمام الرآي العام

  |   عدد القراءات : 244
صادقون تطالب بالاعتذار لمن اساء بحق الحشد والحركة أمام الرآي العام

بعد ان اثبتت لجنة تقصي الحقائق في محافظة نينوى عدم وجود ايَّ علاقة أو ارتباط بين الحشد الشعبي والحركات السياسية  بحادث العبارة. طالبت كتلة الصادقون النيابية، اليوم الاربعاء، "الجهات والشخصيات السياسية التي حملت الحشد الشعبي وحركة عصائب اهل الحق مسؤولية حادث العبارة وحاولت استغلال هذه الحادثة لحسابات سياسية  وعملت على تسقيط الحشد والحركة بالاعتذار أمام الرأي العام".

جاء ذلك في بيان تلقت وكالة "العهد نيوز" نسخة منه، انه في حالة لم يتم لاعتذار، " سنعمل على رفع دعاوى قضائية في المحاكم بتهمة التشهير والقذف من دون أدلة"، مؤكدين على " ضرورة أبعاد القضايا الانسانية  والحوادث الاليمة من جدول الحسابات السياسية والانتخابية.

 نص بيان كتلة صادقون النيابية          

  بسم الله الرحمن الرحيم

في الوقت الذي اثبتت فيه لجنة تقصي الحقائق  في محافظة نينوى عدم وجود ايَّ علاقة أو ارتباط بين الحشد الشعبي والحركات السياسية  وحادث العبارة الأليم الذي راح ضحيته عشرات الابرياء من اهلنا في نينوى.

نطالب الجهات والشخصيات السياسية التي حملت الحشد الشعبي وحركة عصائب اهل الحق مسؤولية حادث العبارة وحاولت استغلال هذه الحادثة لحسابات سياسية  وعملت على تسقيط الحشد والحركة بالاعتذار أمام الرأي العام.

ونؤكد أننا  في حال لم يتم الاعتذار سنعمل على رفع دعاوى قضائية في المحاكم بتهمة التشهير والقذف من دون أدلة.

وختاماً نُشير إلى ضرورة أبعاد القضايا الانسانية  والحوادث الاليمة من جدول الحسابات السياسية والانتخابية.

 

كتلة صادقون النيابية

الاربعاء 17نيسان 2019 هـ