الشيخ الامين: لا يحق لرئيس الجمهورية الاعتراض على مرشح الكتلة الاكبر الشعب يحق له ذلك فقط

أكد الأمين العام لحركةِ عصائبِ اهلِ الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي ، الجمعة، أنه لا يحق لرئيس الجمهورية برهم صالح الاعتراض على مرشح الكتلة الاكبر، فيما اشار الى أن الشعب العراقي فقط يحق له ذلك.

وقال الشيخ الأمين في لقاء متلفز، مع قناة الميادين ونقلته “العهد”، الفضائية، إن “رفض رئيس الجمهورية لمرشح تحالف البناء لرئاسة الوزراء، بحجة عدم وجود توافق سياسي عليه، وانه قوبل برفض شعبي، تصرف غير صحيح، فليس من وظيفته برهم صالح ذلك، لأن ليس سياسياً، ووظيفته دستورية فقط”.

وأضاف أنه لو كان المرشح مرفوض شعبياً، فمن حق الشعب التظاهر والتعبير عن رأيهم تجاه ذلك، ولكن ليس لرئيس الجمهورية الحق في ذلك وأشار في حديثه إلى عدة نقاط منها:

ـ إرادات اجنبية تحاول ان تستثمر الحراك الشعبي في العراق .

ـ رئيس الجمهورية حامي الدستور واستقالته غير صحيحة .

ـ الدستور يحتم على رئيس الجمهورية تكليف مرشح الكتلة الأكبر لرئاسة الوزراء .

ـ هناك إمكانية في استبدال مرشح لرئاسة الوزراء مرفوض من قبل الشعب والقوى السياسية.

ـ إذا اعترض رئيس الجمهورية على مرشح معين يصبح طرفا غير محايد وهذه ليست وظيفته.

ـ ليست وظيفة رئيس الجمهورية التعبير عن المتظاهرين لانه لم يكلف بذلك .

ـ وظيفة رئيس الجمهورية فقط تكليف المرشح لرئاسة الوزراء.

ـ ذهاب رئيس الجمهورية وتركه لموقع مسؤوليته غير مبرر .

ـ الدستور رسم خارطة الطريق لتكليف مرشح الكتلة الأكبر ومنحه الثقة من البرلمان .

ـ عدم قيام رئيس الجمهورية بواجبه الدستوري بتكليف مرشح الكتلة الأكبر يدخل البلاد في الفوضى .

ـ عدم تكليف مرشح الكتلة الأكبر لرئاسة الوزراء يهدد سلامة ووحدة العراق .

ـ رئيس الجمهورية خالف الدستور بعدم تكليف مرشح الكتلة الأكبر .

ـ استعداد رئيس الجمهورية بالاستقالة هو مكر وخداع وليس بشجاعة وطنية .

ـ على رئيس الجمهورية إذا كان شجاعاً ان يقدم استقالته بطريقة دستورية .

ـ على الكتل السياسية تقديم رئيس الجمهورية الى المحكمة الدستورية بتهمة خيانة الدستور .

ـ على رئيس الجمهورية اما الاستقالة او القيام بواجبه الدستوري .

ـ إجراء انتخابات في ظل ظروف غير مستقرة مقدمة لحرب أهلية .

ـ نمتلك رؤية واضحة حول ما تدفع نحوه واشنطن وإسرائيل .

ـ اننا مع اجراء الانتخابات بشرط توفير الأرضية المناسبة لإنجاحها .

ـ هناك جهات تتعمد الى بقاء الأجهزة الأمنية ضعيفة خدمة لواشنطن وإسرائيل .

ـ جهات تحاول خلق الفتنة بين سرايا السلام وعصائب اهل الحق .

ـ هناك نوايا أميركية لحل الحشد الشعبي وإلغاء اتفاقية الصين .

ـ جهات تريد الاتيان برئيس وزراء معين لاتخاذ قرارات تخدم المشروع الأميركي .

ـ جهات تريد حل الحشد الشعبي وتمرير صفقة القرن وتوطين الفلسطينيين في العراق .

ـ علينا اختيار شخصية سياسية قوية تتخذ قرارات حاسمة لانهاء الازمة .

ـ لا يمكن ان نخاطر للاتيان بشخصية مستقلة ضعيفة في هذه المرحلة .

ـ على المرشح لرئيس الوزراء الا يكون من مزدوجي الجنسية .

ـ من المستحيل الاتفاق بالاجماع على شخصية معينة لرئاسة الوزراء .

ـ مرشحو السيد مقتدى الصدر الثلاثة اثنان منهم من مزدوجي الجنسية .

ـ انصح بعدم وضع قيود كثيرة على اختيار رئيس الوزراء لان اختياره هو لمدة محددة ووظيفته محددة .

ـ رئيس الجمهورية يتحجج بشأن قبوله مرشح رئاسة الوزراء .

ـ حركة عصائب اهل الحق مستهدفة لانها المقاومة بوجه العدو .

ـ عصائب اهل الحق ترفع شعار بانها ستخرج منتصرة وهي تمتلك جماهير حقيقية .

ـ البعض يقول لنا ان خروجنا في الاعلام انتحاري ولكننا سنستمر في أداء واجبنا .

ـ إسرائيل اعترفت انها تقوم بالتنسيق مع ترمب بخصوص التظاهرات في العراق.

ـ تم القبض على شخصيات مدعومة من الامارات وهي تقوم بتمويل العنف والتظاهرات في العراق.

ـ المال الخليجي هو الذي دمر بلدان المنطقة ويدفع لتدمير العراق.

ـ المواجهة مع العدو الإسرائيلي مواجهة مؤجلة لكن سياتي وقتها.

ـ العقوبات الأميركية علينا هدفها تشويه سمعتنا في مواجهة العدو .

ـ ايران حليف للعراق لا يمكن التخلي عنها.

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: