الشيخ الأمين في رسالة خطية على كل المجاهدين المقاومين الجهوزية فأن القادم علينا فتح قريب ونصر كبير

تغيير اللون

وجه الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي،اليوم الجمعة، رسالة بشأن اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي القائد أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، في بغداد.
نص الرسالة :

بسم الله الرحمن الرحيم

(( مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ))

النتيجة الطبيعية للحاج القائد قاسم سليماني والحاج القائد أبو مهدي المهندس هي الشهادة.

والنتيجة الحتمية لأمريكا وإسرائيل هي الخسارة.

مقابل دماء الشهيد القائد أبو مهدي المهندس زوال كل الوجود العسكري الأمريكي في العراق.
ومقابل دماء الشهيد القائد قاسم السليماني زوال كل “إسرائيل” من الوجود.

على كل المجاهدين المقاومين الجهوزية فأن القادم علينا فتح قريب ونصر كبير, قد يحتاج هذا الأمر إلى مخاض ولكن عليكم أن تثقوا بوعد الله القائل (( إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ )) والقائل ((وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ)).

أخوكم
 قيس الخزعلي
3/1/2020


 

قد يعجبك ايضا