عندما كنا نتنزه بين فوهات المدافع كان الجميع نائما إلا امهاتنا والسواتر