النائب احمد الكناني: قوى عراقية تلقت تهديدات بفضح مضمون اجتماعات سرية عقدت بالسفارة الاميركية

قال النائب كتلة الصادقون النيابية أحمد الكناني، الأربعاء (15 كانون الثاني، 2020) إن واشنطن تمارس ضغوطا على قوى سياسية عراقية معينة لتغيير مواقفها من قضايا البلاد، فيما لفت الى أنها تهدد القوى، بفضح مضمون اجتماعات حضرتها في السفارة الاميركية ببغداد.

وأوضح الكناني إن “بعض القوى السياسية العراقية لديها علاقات مع امريكا وكانت تعقد اجتماعات سرية في سفارتها ببغداد وهذا الامر لا يختلف عليه اثنان”، لافتا الى ان “تلك الاجتماعات المشبوهة هدفها تحقيق مصالح محددة بعيدا عن مصلحة البلاد العليا”.

وأضاف، ان “امريكا تمارس حاليا ضغوطا على تلك القوى وتهددها بفضح اجتماعات سفارتها في بغداد”، مبينا ان “الضغوط تأتي للضغط من اجل تغيير مواقفها ازاء بعض القضايا والقرارات المهمة وخاصة قرار ابعاد القوات الامريكية من العراق”.

واشار الى ان “امريكا ليس لها أي صديق في عالم السياسة وستطيح بكل حلفائها ومؤيديها من اجل مصالحها”، مضيفا أن “الايام المقبلة ربما ستخرج فيها الكثير من خفايا ما كان يحدث وراء اسوار السفارة الامريكية في بغداد او مناطق أخرى”.

وتابع، أن “ضرورة الايمان بان مصلحة العراق تفرض على كل القوى السياسية ابعاد القوات الامريكية عن البلاد لأنه قوى استعمارية هدفهما تمزيق وحدة البلاد والسيطرة على مقدراته الاقتصادية”.

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: