استجابة لمبادرة الشيخ الخزعلي.. كتلة صادقون تستنفر إمكاناتها مع تنظيمات الحركة لمساعدة العوائل المتضررة من إجرءات مكافحة كورونا

تغيير اللون

أعلنت كتلة صادقون النيابية المدعومة من آمين عام حركة عصائب أهل الحق، الشيخ الآمين قيس الخزعلي، اليوم الثلاثاء، استجابتها لدعوة الشيخ الآمين بإطلاق حملة كبيرة لدعم العوائل المتضررة من الإجراءات الوقائية لمكافحة فيروس كورونا وغلق المحال والأسواق، فيما بيّن أعضاء الكتلة عدم ادخارهم جهدًا في مد يد العون والوقوف مع ابناء الشعب.

وقالت الكتلة في بيان لها إنه “استجابةً لنداء الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي الموجه للشعب العراقي الكريم بشأن تسخير كل الإمكانيات المتاحة وتعبئة كل الطاقات الخيرة لمواجهة وباء كورونا في العراق والحد من انتشاره وتخفيف تداعياته على الشرائح الفقيرة منه”.

أدناه نص بيان الكتلة:

بسم الله الرحمن الرحيم

(الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى ۙ لَّهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ)

استجابةً لنداء الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي الموجه للشعب العراقي الكريم بشأن تسخير كل الإمكانيات المتاحة وتعبئة كل الطاقات الخيرة لمواجهة وباء كورونا في العراق والحد من انتشاره وتخفيف تداعياته على الشرائح الفقيرة منه،

تعلن كتلة “صادقون” النيابية عن دعم حملة ((لأجلكم)) التي اطلقتها مكاتب تنظيمات حركة عصائب أهل الحق في المحافظات والمساهمة في توفير سلة غذائية للعوائل العراقية المتعففة التي تضررت نتيجة الاحترازات والإجراءات الوقائية وبالأخص إجراء حظر التجوال الذي أثر على قوت الفقراء من أصحاب المهن اليومية، كما ويعلن أعضاء الكتلة الاستنفار الكامل للوقوف مع مسؤولي وكوادر خلايا الأزمة المنتشرة في المحافظات والمساهمة في توفير مواد التعفير ومستلزمات الوقاية وتجهيز أماكن الحجر الصحي بالاحتياجات الضرورية قدر الإمكان.

إن كتلة “صادقون” النيابية لن تدخر جهداً أبداً في مد يد العون والمساعدة لأبناء شعبها الكريم على قدر استطاعتها وطاقتها، وهذا ليس منةً أو فضلاً منها على الإطلاق، وإنما هو جزء من واجبها تجاه أبناء شعبها وخاصةً الفقراء منهم لأنها ممثلة الشعب العراقي ولأنها خرجت من رحم شرائحه الفقيرة والمكافحة، وبالتالي فإن موقفها هذا جزء يسير من رد الجميل لهذا الشعب المكافح والمجاهد والصابر.

تستثمر كتلة “صادقون” النيابية هذه الفرصة لتعرب عن تقديرها الكبير لأبناء الشعب العراقي الصابر على ما تحملوه من أعباء ومشاق ومصاعب في هذا الظرف العصيب  وتعاهدهم بأنها ستبقى  ساعية لخدمتهم دائماً في كل الميادين لأنها تؤمن بأنه لا قيمة لأي سياسي إذا لم يبذل قصارى جهده لخدمة شعبه وأهله.

وختاماً نسأل الله ان يمن على شعبنا الصابر وكل شعوب العالم بالخلاص من هذا الوباء الخطير .

تحية لكل المجاهدين من الكوادر الصحية والأمنية ورجال الدفاع المدني .

تحية لكل المساهمين والمتبرعين والخيرين تقبل الله اعمالكم.

كتلة “صادقون” النيابية
24/3/2020

قد يعجبك ايضا