الشيخ الأمين يستدل بعودة التفجيرات بعد فترة الانتخابات بأن مشاريع سياسية تقف وراءها