برعاية المجلس الثقافي لعصائب أهل الحق كتمـان صـــــوتك الانتخـــــــابي ضيـــــــــاع لحقـك نــدوة حواريــــــــة للحث على المشاركــــــــــة في الانتخابـــــــــات

 

ضمانة لمشاركة اوسع في الانتخابات البرلمانية المقبلة، نظم المجلس الثقافي لعصائب اهل الحق ندوة حضرها مجموعة من رجال الدين والاكاديميين في الكاظمية المقدسة لحث الناخبين وتحفيزهم لاختيار الاصلح والانجح عبر بوابة الانتخابات والسعي  لاستبدال المفسدين والمتسببين بعرقلة القوانين من خلال انتخاب شخصيات وطنية واكاديمية في الدورة البرلمانية المقبلة، الامر الذي من شأنه ان يسهم في بناء دولة المواطنة ودولة المؤسسات المقبلة التي تضمن حقوق الجميع دون استثناء. سناء خضر مسؤولة الوحدة الثقافية للقسم النسوي في حركة عصائب اهل الحق قالت في تصريح صحفي: ان المشاركة في الانتخابات تمنع المفسدين من البقاء في الحكم. واضافت: انه لابد من ان يكون للمواطن قدم في صنع التغيير وذلك لا يتم الا عبر ثورة الاصابع البنفسجية التي نتمنى ان تلبي ما يصبوا اليه الشارع العراقي من ان يكون له ممثلين حقيقيين يعبرون بصدق وامانة عن هموم المواطنين لا ان يكون همهم الوحيد هو مصالحهم الشخصية، اما رجال الدين فقد اكدوا اهمية المشاركة الواسعة في الانتخابات محذرين في الوقت ذاته من مغبة العزوف عن اداء حقهم الذي كفله لهم الدستور، مشددين على الاخذ بفتاوي المرجعيات الدينية التي حثت بدورها على اهمية المشاركة الواسعة في الانتخابات. منهل المرشدي، كاتب واعلامي، اكد في حديث له على هامش الندوة: نحن على اعتاب مرحلة مهمة تمر على العراق لابد ان نؤكد على حقيقة مهمة اوصت بها المرجعية الدينية في العراق وهي اولوية اعطاء الصوت لمن يستحق ومن تتوفر فيه المواصفات التي تؤهلة ان يكون ممثلاً للشعب داخل قبة البرلمان. في حين اكدت الناشطة المدنية سفانة حاتم الطائي في حديث لها: ان العزوف عن الانتخاب يعطي المجال لوصول الناس المفسدين الى دفة الحكم لذا يجب ان يكون للمواطن بصمة في صنع القرار ووصول الاشخاص المناسبين في المكان المناسب وذلك من اجل تصحيح مسار العملية السياسية في العراق. تاتي هذه الندوة ضمن الجهود التي تبذلها حركة عصائب اهل الحق بكل اقسامها السياسية والثقافية والدينية والتربوية  من اجل حث المواطنين على المشاركة في الانتخابات وهو المطلب التي تدعو اليه المرجعية الدينية، كذلك تحاول الحركة ان تبين للمواطن مدى اهمية صوته في تقرير مصيره وان عملية الاصلاح تبدا من الفرد وان يكون للشعب العراقي اليد الاولى والاخيرة في ايصال من يريد الى الحكم ومن يمثله بصدق وامانة .


 


 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: