الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق : اشتراكنا بالعملية السياسية جاء لوضع حد للفساد والحفاظ على سيادة العراق ووحدته

 

أحمد المؤمن: 

 

 

قال الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي: إن قرارنا بالدخول والاشتراك والتصدي للعملية السياسية جاء لوضع حد للفساد والحفاظ على سيادة العراق ووحدته واحقاق الحق والعمل لمصلحة الانسان وليس لمصلحة السياسي. وبيّن الشيخ الخزعلي في كلمة له خلال حفل أقيم في النجف الأشرف لعرض البرنامج الانتخابي بحضور مرشحي قائمة كتلة (الصادقون) المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة: إن قرار المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق في الاشتراك بالانتخابات البرلمانية المقبلة لم يكن من أجل الحصول على المناصب أو التنعم بالأموال الكبيرة التي تعطى اليوم للمسؤولين بل من اجل اقامة نظام عادل يعمل على توزيع هذا النعيم على مختلف أفراد الشعب بكافة طوائفهم وفئاتهم وأعراقهم، مضيفاً: إن برنامجنا  الانتخابي ينطلق من مجموعة من الثوابت من أهمها الحفاظ على سيادة البلد وكرامة الانسان العراقي والتصدي للفساد المالي والاداري والعمل على وأد الفتنة الطائفية والتصدي لها بكل الوسائل وتغيير للوجوه والشخصيات التي كانت لنا تجربة سيئة معها لأنها لم تقدم اي خدمات تذكر لأبناء الشعب العراقي. وإنتقد الشيخ الخزعلي الوسائل التي يستخدمها بعض المرشحين من أجل جذب الناخبين ومنها توزيع البطانيات أو محاولات شراء البطاقة الالكترونية، واصفاً إياها بالوسائل الرخيصة والغبية التي لن تستطيع أن تثني عزيمة الشعب العراقي بالتغيير، مُشدداً بقوله: علينا جميعاً تحمل المسؤولية بالتغيير والدفاع عن المحرومين وأن نكون صادقين في الدفاع عن العراقيين وحقوقهم، وأضاف الشيخ الخزعلي: إن قرارنا بالاشتراك في هذه الانتخابات جاء من اجل تغيير الوجوه التي أعدت انها تخدم الشعب ولم يحصل منها الشعب غير الفساد ونهب الاموال ولا بد لأبناء الشعب ان يعملوا على تغيير هذه الشخصيات والوجوه تغييرا كاملا من اجل الوصول الى اختيار عناصر نزيهة كفوءة تعمل بجدية وامانة على خدمة البلد وشعبه وأن قائمة (الصادقون) ستخوض الانتخابات البرلمانية من اجل اصلاح عمل (صاحب الكرسي) وليس من أجل الكرسي، وفيما إنتقد غموض الانباء المتعلقة بالحالة الصحية لرئيس الجمهورية جلال الطالباني، استغرب من عدم تمثيل رئيس البرلمان اسامة النجيفي لشعبه. وقال الشيخ الخزعلي: وجدنا برلمانين إثنين وحكومتين ووجدنا بلداً وارداته تصل إلى اكثر من 100 مليار دولار وما زال شعبه جائعاً، ووجدنا مفسدين وسلباً ونهباً للأموال ورئيس سلطة تشريعية لا يستطيع تمثيل شعبه. كما إنتقد الشيخ الخزعلي غموض الانباء المتعلقة بحالة رئيس الجمهورية جلال الطالباني الصحية، معتبرا ذلك (نقطة سلبية)، وأوضح الشيخ الخزعلي: أنه من اجل كل هذا وامور اخرى قررنا الدخول في العملية السياسية لا من اجل الكرسي وانما من اجل اصلاح عمل صاحب الكرسي وليس من اجل مشاركة المفسدين، مشيراً الى أن قائمته تتضمن وجوهاً شابة كثيرة ولكن شباباً لا يعرفون السرقة.وشدد الشيخ الخزعلي على أن التغيير لا بد أن يحصل من أجل إنتخاب حكومة وبرلمان قويين يعملان على تشريع القوانين المعطلة واقرار قوانين تكون فيها دعم حقيقي ومساواة بين أبناء الشعب العراقي والعمل على وأد الفتنة الطائفية الى الأبد. وأشار الشيخ الخزعلي في كلمته أن إختيار مدينة النجف الأشرف لإعلان برنامج القائمة له دلالاته المهمة من حيث كون الإعلان إنطلق من جوار مرقد أمير المؤمنين (ع) كافل اليتامى وراعي الفقراء وفاروق الحق وإمام المستضعفين والذي يجب السير على نهجه وخطاه في محاربة الظلم والفساد والجهل. فيما أعلن رئيس المكتب السياسي وعضو الشورى للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق الأستاذ عدنان فيحان عن البرنامج الانتخابي لقائمة الصادقون ، مُشيراً إلى أن فقرات هذا البرنامج نابعة من المبادئ العليا التي إتخذتها الحركة طريقاً لخلاص العراق من الإحتلال أيام المقاومة، ومنها  العمل على تغيير الواقع العراقي والمساعدة في الاصلاح بدءً من تعديل الدستور وإصلاح السلطات الثلاث والنظام الاداري الحكومي وايصال العدل الانصاف لمختلف فئات الشعب العراقي وتعزيز التبادل السلمي للسلطة وحرية التعبير ومحاربة الطائفية والقومية والحزبية وتسريع القانونين المعطلة وتشكيل حكومة الاغلبية السياسية. وأضاف فيحان: لا بد من دعم المؤسسة العسكرية والامنية لضمان استقلال العراق من خلال الاسراع بإقرار القوانين الخاصة بدعم المؤسسة العسكرية والامنية بالأجهزة والتقنية والتكنولوجيا الحديثة بما يتوافق مع التوجهات العالمية. بعدها ردد المرشحون قسم المرشحين الذي تلاه عضو شورى المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق سماحة السيد مُحمد الطباطبائي الذي أكد على الحفاظ على سيادة العراق ووحده أراضيه وخدمة أبنائه وتقديم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة والإلتزام بتوجيهات المرجعية الرشيدة.

 

 

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: