الشيخ الامين: هجمات داعش الأخيرة حلقة ضمن مسلسل إعادة تفعيل الجماعة الإرهابية من قبل الإدارة الأميركية

استنكر الآمين العام لحركة عصائب أهل الحق، سماحة الشيخ قيس الخزعلي، اليوم السبت، الهجوم الإرهابي الغادر على قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية في مناطق متفرقة من صلاح الدين، متهمًا الإدارة الأميركية بضلوعها بهذه الهجمات بغية استمرار وجودها لاحتلال أرض العراق، فيما طالب بتفعيل وتطوير قُدرَة الأجهزة الاستخباراتية والاعتماد عَلَيها بَدَل الاعتماد على مَن يَعمَل في السّر لتَمكين داعِش.

ادناه نص تغريدة سماحة الشيخ الآمين:

بسم الله الرحمن الرحيم

أولاً : نُبارك للحشد الشعبي المُقدّس هذه الكوكبة من الشُهداء الذي إرتقوا وهُم يُدافعون عن أرض العراق وشعبه وكرامته ، ونُعزّي عوائلهم الكريمة بفُقدانهم ونسأل الله سُبحانه الشفاء العاجل للجرحى .

ثانياً : ما هذه الهجمات الأخيرة لداعش إلاّ حَلَقَة ضِمن مُسلسَل إعادة تَفعيل داعش من قبل الإدارة الأميركية قُبَيل مُفاوَضاتها المُزمَعَة في حُزيران مع الحكومة العراقية حول سَحب قوّاتها من العراق لإيجاد المُبَرّر لإستمرار إحتلالها لأرض العراق لحسابات تتعلق بأمن الكيان الإسرائيلي والسّيطرَة عَلى النّفط العراقي وهو الأمر الذي وَعَدَ الرّئيس الأمريكي بتحقيقه في يوم من الأيام .

لذلك تأكدوا من زيادة وتيرة العمليات الإرهابية لداعش (وغيره) وتأكدوا من إرتفاع أبواق المأجورين في ضرورة إبقاء القوّات الأمريكيّة من أجل التَصَدّي لداعش .

الحل الصحيح والوحيد هو في تفعيل وتطوير قُدرَة أجهزتنا الإستخباراتية والإعتماد عَلَيها بَدَل الإعتماد على مَن يَعمَل في السّر لتَمكين داعِش وَكذلك في تَفعيل أجهزتنا الأمنية والمُبادَرَة بالقيام بالعَمَليّات الإستباقية الفُجائيّة من الآن .

وهُنا يأتي أهمية دَور الحَشد الشّعبي صاحب التّجرُبَة وَالخِبرَة وَالمَعنويّات المُمَيّزَة في هذا المَجال ، لذلك حَذار من أي مُحاولات لتقسيم وَتَضعيف الحشد الشعبي في هذا الوقت ، وهُنا نُعوّل عَلى دَور المَرجعيّة الدّينيّة في إفشال هذهِ المُحاولات لأنّها الجِهَة الوَحيدَة القادِرَة عَلى ذلك في ظِل الضّعف السّياسي وَالإختراق المُجتمعي الحالي .

نسأل الله سُبحانهُ أن يَحفَظ العِراق وأهله ويُفشِل مُخَطّطات أعداءه وَيَرِدّ كَيدَهُم في نُحورِهِم .

قيس الخزعلي

الثامن من شهر رمضان ١٤٤١ هجرية

السبت 2/آيار/2020

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: