الخزعلي: التحالف الوطني يستطيع ان يكون عامل امان للدولة في تحقيق عملية مصالحة حقيقية تنشئ امن مجتمعي داخل البلد

 

 

 بحث الامين العام للمقاومة الاسلامية حركة اهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي مع رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم تعزيز اواصر التحالف الوطني ، وقد اعرب الخزعلي خلال اللقاء عن تاييده لتشكيل حكومة اغلبية سياسية تراعي مصالح جميع مكونات الشعب العراقي واشار سماحته: لنا راي خاص بالمشاركة والاغلبية، اقصد مرحلة وسط بينهما، قد يكون طرحت من نفس الاخوان في المجلس الاعلى سابقا، اي ان تكون هناك اغلبية سياسية تراعي المكونات مثلا: ليس بالضرورة ان يشارك كل الاكراد وكل السنة وكل الشيعة ولكن الاطراف الاساسية لابد ان تشارك  بحيث تبقى هذه الاغلبية تعكس الحالة السياسية الموجودة في البلد. واكد الخزعلي تفائلة بامكانية تشكيل حكومة قوية وفعالة وباسرع وقت ممكن داخل التحالف الوطني مشيرا الى: ان هذا التحالف بامكانه ان يكون صمام امان للدولة العراقية. معربا عن اعتقاده: ان التحالف الوطني اذا تم اعادت نظامه الداخلي وتحالفاته واستيعاب التطورات التي حدثت والدماء الجديدة التي اضيفت يستطيع ان يكون له دور اكثر فعالية ، مؤكدا: نحن متفائلون بان التحالف الوطني على ضوء هذا الوضع الجديد الذي نتوقع ان يحصل يستطيع ان يكون عامل امان للدولة كدولة في تحقيق عملية مصالحة حقيقية تنشئ امن مجتمعي حقيقي داخل البلد . وهي المرحلة الاساسية  التي بدونها لا يحصل امن حقيقي واستقرار حقيقا داخل الدولة . من جانبه اكد رئيس المجلس الاعلى السيد عمار الحكيم أن: كتلة صادقون شركاء في التحالف الوطني، فيما أعرب عن أمله أن يكون حصولهم على مقاعد في البرلمان معززة للوئام والبناء والتواصل. وقال السيد الحكيم في بيان صدر عقب استقباله سماحة الشيخ  قيس الخزعلي “، إنه “ناقش والشيخ الخزعلي ملف الانتخابات وإفرازاتها والملاحظات التي سجلت عليها وبعض الاشكاليات الاخرى التي تخص الاصوات وفرزها”، معتبراً أن “الموضوع محط اهتمام الجميع بشكل جدي”.وأعرب السيد الحكيم عن أمله في أن “تكون مشاركة كتلة صادقون في الانتخابات وحصولهم على مقاعد في البرلمان معززة للوئام والبناء والتواصل”، مشدداً على أن “كتلة صادقون شركاء في التحالف الوطني المزمع إعادة بناءه من جديد”.

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: