خــلال استقبالـه إمــام جمعــة النجـف الأشــرف الشيخ الخزعلي يؤكد على أهمية التعامل مع الجانب النوعي في حملات التطوع

 

احمد رضا المؤمن

استقبل الأمين العام للمقاومة الإسلامية (عصائب أهل الحق) الشيخ قيس الخزعلي في مكتبه بالنجف الأشرف إمام جمعة النجف الأشرف السيد صدر الدين القبانجي. وجرى خلال اللقاء استعراض وبحث أهم المجريات المتعلقة بالمواجهات مع الزمر الإجرامية التكفيرية وسبل التصدي لهم مع الإستفادة من فتاوى المراجع العظام. وأكد سماحة الشيخ الخزعلي: إننا ملتفتون منذ زمن إلى أن هذا الإستهداف من هذه الزمر سببه بالأساس ولاؤنا وإنتماؤنا إلى الإمام أمير المؤمنين (ع). وشدد سماحته على أن المقاومة الإسلامية (عصائب أهل الحق) تهتم كثيراً بدعم مؤسسات الدولة والحكومة بعيداً عن المسميات وحالات الشخصنة لأن القضية أكبر من المسميات والعناوين الفرعية. وأشار سماحته إلى ضرورة التعامل مع حملات التطوع بحكمة وذكاء من خلال الإهتمام بالجانب النوعي وليس الكمي لأن الكثرة لا تحسم وحدها نتائج المعركة وإنما مع الخبرة والتدريب الصحيح. فيما جرى خلال اللقاء التأكيد على حماية مدينة النجف الأشرف والإستعداد المناسب لحمايتها من كل من يفكر بالمساس بقدسيتها وأمنها. من جهته أكّد السيد صدر الدين القبانجي على أهمية الإستفادة من فتوى المرجعية وذلك من خلال إستيعاب أعداد المتطوعين الكبيرة لتدريبهم وتهيئتهم للتصدي للإعتداءات التكفيرية. وبين السيد القبانجي: أن الموقف والوضع اليوم هو موقف عام وشامل وليس موقف جماعات كما في السابق لأن الخطر أصبح عاماً وشاملاً بحجم الوطن ويجب أن يكون موقفنا موحداً وثابتاً وبجميع عناويننا. فيما أشاد السيد القبانجي بتضحيات شباب المقاومة الإسلامية الذين جاهدوا في السيدة زينب (ع) وديالى وبغداد وغيرها. وإعتبر القبانجي أن هؤلاء الشباب هم الذين يمثلون الحالة والخط الصحيح التي يجب على الدولة أن تساندهم .

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: