الشيخ الامين: لا توجد مذكرة قبض قضائية بحق عناصر الحشد.. وبيان العمليات المشتركة كتبه الأمريكان

تغيير اللون

كشف الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، الجمعة، أنه لا توجد مذكرة قبض صادرة من القضاء بحق عناصر الحشد الشعبي، مبينا ان ورئيس الحكومة مصطفى الكاظمي هو من أصدر الأمر.

وقال الشيخ الخزعلي خلال كلمته بمناسبة الذكرى الـ (22) لاستشهاد اية الله السيد محمد الصدر، إن “كل رؤساء الوزراء السابقين لم يقوموا باستهداف المقاومين الا الكاظمي حاول استهداف الحشد الشعبي”.

وتابع الشيخ الخزعلي: “نصيحة الى الكاظمي لا تقف ضد ابناء الحشد الشعبي لأنهم يمثلون الشعب”.

وبين ان “بيان العمليات المشتركة الخاص باعتقال عناصر الحشد كتب من قبل الامريكان”.

وأشار سماحته في كلمته الى عدة أمور أهما:

• السيد الشهيد محمد الصدر سخّر علمه وقدّم حياته من اجل قضيته التي آمن بها.

• السيد الشهيد محمد الصدر كان يطالب بحقوق شعبه امام نظام قمعي.

• ما حدث ليلة امس من مداهمة مقر الحشد الشعبي حدث خطير.

• قيام رئيس الوزراء باعتقال عناصر من الحشد من قبل مكافحة الإرهاب يعد فوضى عارمة.

• كان يفترض معالجة هذا الموضوع من قبل رئيس هيئة الحشد.

• بقاء القوات الامريكية في العراق يعد احتلالاً خاصة بعد تصويت البرلمان على اخراجها من البلاد.

• مقاومة الاحتلال هو حق مشروع كفلته كافة القوانين.

• جهاز مكافحة الإرهاب جهاز وطني قاتل الى جنب الحشد الشعبي ضد الإرهاب.

• هل يعلم الكاظمي ان الطائرات الامريكية تحلق وقت ما تشاء وتقصف من تشاء.

• بيان العمليات المشتركة الخاص باعتقال عناصر الحشد كتب من قبل الامريكان.

• هناك محاولات اجنبية لضرب قوات الحشد الشعبي.

• لا يوجد معسكر عراقي خالص تم استهدافه وانما ما يستهدف كانت مقرات للقوات الامريكية.

• كل عمليات القصف التي حدثت في الاونة الاخيرة استهدفت مقرات القوات والسفارة الامريكية.

• لا يوجد اي فصيل من فصائل المقاومة يستهدف المؤسسات الحكومية في المنطقة الخضراء.

• لا توجد هناك مذكرة قبض صادرة من القضاء بحق عناصر الحشد وانما صدر امر مباشر من الكاظمي.

• كل رؤساء الوزراء السابقين لم يقوموا باستهداف المقاومين الا الكاظمي حاول استهداف الحشد.

• نصيحة الى الكاظمي لا تقف ضد ابناء الحشد الشعبي لأنهم يمثلون الشعب.

• لا رئيس الوزراء ولا غيره يستطيع الوقوف بوجه ابناء الحشد الشعبي المطالبين بالسيادة.

• حكومة الكاظمي مؤقتة عملها اجراء الانتخابات المبكرة وعبور التحديات الاقتصادية.

• رئيس الحكومة تحدث عن عصابات وقطاع طرق يسيطرون على بعض المنافذ وتعهد بمحاربتها.

• منافذ كردستان خارج سيطرة الدولة بالمطلق ولا تعود ايراداتها لخزينة الدولة.

• عمليات تهريب النفط من منافذ كردستان حدث ولا حرج.

• هل سيشمل تعهد رئيس الحكومة اطلاق حملة على ما موجود في منافذ إقليم كردستان.

• ما صدر من مجلس الوزراء بحق محتجزي رفحاء يعد مخالفا للقوانين العراقية.

• لا يوجد راتب لمحتجزي رفحاء وانما تعويض مالي نتيجة الضرر الذي حصل بهم.

• نستغرب ان يطبق قرار قطع رواتب محتجزي رفحاء ولا يطبق على حلبجة.

• شروط الحكومة بحق معتقلي رفحاء لا تطبق على مجرمي النظام السابق والكيانات المنحلة.

• على اي اساس يتنعم مجرمو النظام السابق بأموال الدولة العراقية وهم في الخارج.

• عودة جزء كبير من المفسوخة عقودهم من منتسبي الدفاع والداخلية ولم يعود الحشد الشعبي. ندعو الحكومة لعدم الكيل بالمكيالين ومساواة عودة المفسوخة عقودهم من الجيش والحشد ايضا.

• على الحكومة تطبيق العدل والقوانين على الجميع في بغداد وكردستان.

• على الحكومة تصحيح مسارها وتطبيق العدالة في كل قراراتها.

• على الحكومة ان لا تتصور ان الإعلام الأمريكي وإعلام السفارة يغطي على مواضيع مهمة للعراقيين.

قد يعجبك ايضا