الأمين العام الشيخ الخزعلي يزور قاطع عمليات ناحية "العظيم" المحررة على يد العصائب

 

المكتب الإعلامي / أحمد المؤمن

زار الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي والوفد المرافق له قاطع عمليات ناحية العظيم بمحافظة ديالى والذي تم تحريره قبل أيام على يد أبطال المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق . وجرى خلال الزيارة تفقد المناطق المحررة والإطلاع على سير المعارك والمواجهات البطولية للمقاومة الإسلامية والجيش العراقي ضد القوى التفكيرية من الدواعش ولقاء أبطال المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق الذين عبروا عن عظيم شكرهم وإمتنانهم لهذه الزيارة المباركة مُعبرين عن عظيم سرورهم بزيارة سماحته بفعالية إسقاط راية “داعش” السوداء من أعلى برج في المنطقة كان الدواعش قد علقوا عليه راياتهم مصحوبة بالصلاة على محمد وآل محمد . من جهته شكر سماحة الشيخ الخزعلي جهاد وتضحيات أبطال المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق وكل القوى الخيرة التي تساند الجيش العراقي يد بيد في مواجهة جبهة التكفير والإجرام وخصوصاً في هذه المنطقة “العظيم” التي كانت تعتبر من أهم معاقل التكفيريين الدواعش وهي شرى نزفها إلى الإمام صاحب العصر والزمان “ع” وإلى الشعب العراقي مؤكداً على الإستمرار بالجهاد والمقاومة حتى تحرير كامل محافظة ديالى والمناطق الأخرى التي يتواجد فيها التكفيريون ومن يساندهم . كما أهدى سماحة الشيخ الخزعلي راية أبا الفضل العباس “ع” مُخاطباً المقاومين : “إن شاء الله تعالى العون والمدد يكون على أيديكم يا أبطال العراق ، يا من تقاتلون بغيرة وشجاعة أعداء العراق ، أسلمكم راية أبا الفضل العباس “ع” ، وهي راية الدفاع عن المقدسات وراية الشجاعة وراية الغيرة وراية الدفاع عن الوطن والدين والمقدسات وأنتم الآن تدافعون عن الدين والوطن والمقدسات . هذه راية الغيرة والشجاعة وأنتم الشجعان وأبناء مدرسة أبا الفضل العباس “ع” ، وهي راية لا تنكسر ولا تُهزم وهي تتقدمكم في كل ساحات المعارك” . ثم أهدى سماحته أيضاً للمقاومين راية الإمام الحسين “ع” وخاطبهم قائلاً : “هذه راية الحسين “ع” ، راية التضحية ، راية الإنتصار ، من يتسلمها فهو الذي يُضحي بكل ما يملك من أجل العراق والمقدسات . وأنتم أبناء مدرسة الإمام الحسين “ع” في الدفاع عن أبناء بلدكم بكل إنتماءاتهم عناوينهم . هذه الراية مسؤوليتكم ، وهذه راية الإنتصار فإنتصروا بعون الله تعالى” .

بعد ذلك أهدى المقاومون إحدى رايات “داعش” السوداء التي غنموها إلى سماحة الأمين العام الشيخ قيس الخزعلي الذي شكر لأبناء المقاومة شجاعتهم وبطولاتهم الإسطورية وقال : نكرر ما قلناه سابقاً “إذا كانت داعش هي الداء فالعصائب هُم الدواء” وإن شاء الله تعالى فإن راية الحق البيضاء ستنتصر على راية الباطل السوداء .

 

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: