نواب كتلة الصادقون يؤكدون أن اميركا تواصل خرقها للسيادة وارتكاب الجرائم والحكومة ملزمة بإخراج قواتها

اكد نواب كتلة الصادقون ، ان الجانب الأميركي يواصل انتهاكه لسيادة العراق وخرق اجوائه وارتكاب الجرائم من دون أي حساب، مشددين على ضرورة التزام الحكومة بما صوت عليه مجلس النواب من قرار يلزم السلطة التنفيذية بإخراج القوات الاميركة من العراق.

وقال النائب محمد البلداوي ان “ أمريكا خرقت المواثيق والمعاهدات مع الحكومة العراقية بما فيها الاتفاقيات التي تتواجد بموجبها داخل العراق، بعد انتهاكها للسيادة واجواء البلاد واستهدافها للحشد الشعبي وخاصة القادة الشهداء أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني”.

من جهته، شدد النائب فاضل الفتلاوي على ضرورة اخراج القوات الأمريكية من العراق”، لافتا الى ان “ملف اخراج تلك القوات مازال قائما ويحظى باهتمام كبير داخل البرلمان من اجل الزام الحكومة بتنفيذه”.

الى ذلك، حذر النائب حسن سالم من “استمرار الدعم الأميركي لعناصر داعش الإرهابية في المناطق الغربية وقرب الشريط الحدودي، واستهداف القطعات الأمنية وخاصة معسكرات الحشد الشعبي بالطائرات المسيرة”، موضحاً ان “عشرات الطلعات الجوية تسجل يوميا للجانب الأميركي من دون ان يكون هناك أي موقف للحكومة”.

من جهته إعتبر النائب نعيم العبودي أن اخراج القوات الاجنبية يجب ان يكون على رأس اولويات المفاوض العراقي في الحوار الاميركي – العراقي المقرر انطلاقه غدا.

وقال العبودي في تصريح صحفي إن “من اهم اولويات الحوار العراقي الأميركي هو الحفاظ على سيادة العراق”، مبينا أنه “يجب ان يكون في ذهن المفاوض العراقي انه لا يوجد اي جندي مقاتل اجنيبي في القواعد الأجنبية”.

وأضاف، أن “الشعب العراقي عبر عن رفض الوجود الاجنبي من خلال تظاهرات سابقة وكانت صوتها عاليا”، مشيرا ان “موقف البرلمان واضح ومصلحة العراق يجب ان تكون حاضرة في الحوار والتفاوض الامريكي العراقي، وعدم السماح لاي نقطة تحسب ضد المصلحة الوطنية”.

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: