الشيخ الأمين يعلن موقفه من فوز “بايدن” و تأثيره على العراق .. السعودية حزينة على “ترامب”

اعلن الامين العام لحركة عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، موقفه من فوز جو بايدن بالرئاسة الامريكية و مدى تأثيره على الاوضاع في العراق والمنطقة.

و قال الشيخ الخزعلي خلال مقابلة متلفزة اجرتها معه قناة العراقية، “نحن فرحين بخسارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالانتخابات الامريكية، أما فوز بايدن لم يصل إلى درجة الفرح”.

و اضاف ان “ترامب كان يعمل خارج سياقات السياسة الأمريكية، “موضحا ان ” فوز بايدن معناه عودة السياسة الأمريكية وفق سياقات معينة لها منطق معين، و اشار الى ان السياسة الأمريكية لا تريد الخير للعراق والمنطقة بقدر ما هي تفضل الأمن الاستراتيجي للكيان الإسرائيلي “.

و تابع ان “فوز بايدن سيكون له تداعيات في المنطقة والعراق، “مبينا ان “أنظمة معينة في المنطقة مستفيدة من ترامب و حزينة على خسارته في مقدمتها النظام السعودي، “لافتا الى ان “خسارة ترامب سيكون له تداعيات على وضع العراق وهناك فريق سياسي معين كان مستفيدا منه”.

وأشار في حديثه إلى عدة نقاط منها:

• فرحين بخسارة ترامب أما فوز بايدن لم يصل إلى درجة الفرح.

• ترامب كان يعمل خارج سياقات السياسة الأمريكية.

• فوز بايدن معناه عودة السياسة الأمريكية وفق سياقات معينة لها منطق معين.

• السياسة الأمريكية لا تريد الخير للعراق والمنطقة بقدر ما هي تفضل الأمن الاستراتيجي للكيان الإسرائيلي.

• فوز بايدن سيكون له تداعيات في المنطقة والعراق.

• أنظمة معينة في المنطقة مستفيدة من ترامب حزينة على خسارته في مقدمتها النظام السعودي.

• استقرار العراق ومستقبله مع بناء مؤسسات الدولة وليس من الصحيح حمل السلاح خارج العناوين.

• الغرض من حمل السلاح لفصائل المقاومة هو لهدف وسبب معين وفي حال زوال الهدف يزول السلاح.

• لا يجيز الدستور إقامة أي قواعد عسكرية إلا بموافقة البرلمان.

• وجود عسكري أجنبي بعنوان فنيين وفق حاجة يقدرها القادة الأمنيين ليس احتلال.

• وجود مقاتلين وفي قاعدة مع أسلحة يعتبر وجود أجنبي يرفضه الدستور والبرلمان.

• رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي كان ينكر وجود قوات أمريكية مقاتلة.

• الجرائم التي نفذتها القوات الأمريكية من المفترض أن تطبق عليها القوانين العراقية.

• عمليات القاء القبض على المجموعة التي كان في نيتها إطلاق صواريخ كاتيوشا لم تكن بأمر قاضي.

• لا بد من التفريق بين إضعاف الدولة وإضعاف الحكومة.

• معارضة الحكومة ليس معناه إضعاف الدولة.

• التهديدات التي صدرت من الجانب الأمريكي بشأن نقل السفارة لم تكن دقيقة وإنما كانت حرب نفسية هدفها الضغط.

• نحن والكثير من الفصائل ليس مع قصف السفارة الأمريكية لان عنوانها دبلوماسي.

• لم يكن لممثلة الأمم المتحدة أي دور في موضوع الهدنة مع الأميركان.

• عملية الضغط النفسي التي مارسها الجانب الأمريكي تأثر به جزء ليس قليل من شخصيات سياسية واجتماعية.

• الأجواء العراقية منتهكة من الامريكان والأتراك.

• الشخص الأساسي الذي تدخل في موضوع الهدنة وحاول تجنيب البلد التداعيات هو الحاج هادي العامري.

• شروط الهدنة لم تتحقق وسنثبت المبدأ في الحق الكامل للتصدي العسكري للقوات الأجنبية.

• ترامب بعد خسارته في الانتخابات أصبح اكثر تشويشا وارباكا من قبل الخسارة.

• لم نرى أي اعتذار أو تعويض سعودي عن الدماء التي أريقت في العراق.

• الاستثمار السعودي في العراق فيه إشكاليات اقتصادية وسياسية.

• الاستثمار السعودي هو استئجار مساحات كبيرة ستؤدي إلى استنزاف الخصوبة وتهديد الخزين المائي.

• فوز بايدن سيحسر الصراع الأمريكي الإيراني في المنطقة وتداعياته وأثاره على العراق.

• اعتقد أن التهديد العسكري التركي المقبل سيكون اشد وأكبر واخطر من التهديد العسكري الأمريكي.

• خلال الفترة الأخيرة الوجود العسكري التركي امتد في مناطق عديدة.

• الإشكال الأول على شركات الهاتف النقال هو من ناحية رداءة الخدمة المقدمة.

• عدم تسديد شركات الهاتف ما بذمتها من ديون إشكال آخر لا يمكن السكوت عنه.

• القضاء مشكور على حكمه تجاه شركات الهاتف النقال.

• د. نعيم العبودي عرضت عليه مبالغ ضخمة من أعضاء برلمان لهم علاقة بشركات الهاتف من اجل تخفيف اللهجة بشان عقود هذه الشركات.

• لماذا لا تعمل الحكومة على تفعيل الرخصة الرابعة لشركة وطنية وبأموال عراقية.

• تفعيل الرخصة الرابعة لشركة وطنية سيحسن الخدمة ويوفر فرص العمل والحفاظ على الامن الوطني.

• الوضع السياسي بتقديرنا يشهد نضوجا وان كا تدريجيا وبطيئا.

• ازدياد الوعي وضغط الشارع أدى الى ان يكون هناك عددا كبيرا من النواب بمستوى حس الجماهير.

• عدم موافقة البرلمان بتخصيص مبلغ للإقليم في قانون العجز المالي اكبر دليل على ضرب قاعدة الاتفاق بين رؤساء الكتل

• نقترح ان يكون هناك اتفاق بتوطين رواتب موظفي الإقليم وتقوم الحكومة بدفعها بشكل مباشر.

• الفائدة من توطين رواتب موظفي الإقليم ليتم معرفة عدد الفضائيين وعزل المواطن الكردي عن الصراعات السياسية.

• الحكومة المركزية ستوافق على موضوع توطين رواتب موظفين الاقليم وقادة الكرد سيرفضون.

• مسألة تغيير إحدى الرئاسات له سياقاته الدستورية ولو كنا من نوع العفرته لاتخذنا هذا الجانب لكننا نؤمن بالدولة المؤسسات.

• كثير من الموازين والقوى اختلفت في فترة ترامب أي من خلال الدعم وتأجيج وضع الاحتجاجات.

• كل من قال بأن الكاظمي جاء بقرار من الأغلبية فهو اما غير دقيق او غير مطلع او يستعمل الدبلوماسية.

• الكاظمي لم يكن مرشح الأغلبية المطلقة ومطلبها وانما الواقع الجديد فرض تداعياته.

• المصلحة اقتضت مؤخرا مجيء رئيس وزراء شيعي غير مرتبط بإيران وقريب من اميركا والخليج وعلماني وليس إسلاميا.

• هناك ثقافة حاولت تأسيسها الماكنة الإعلامية الغربية بأن مشاكل العراق سببها رئيس وزراء شيعي إسلامي مرتبط بإيران.

• العبادي واياد علاوي والجعفري والمالكي كانوا يحاولون تحقيق اكبر سياسة حيادية ممكنة.

• الشرط الأساس لتمرير والموافقة على رئيس الوزراء هي القوى السياسية ورضا او اعتراض المرجعية.

• في حال ذكرت اسما محددا من الرئاسات على انه جاسوس من دون أدلة فهذا تشهير وتسقيط.

• نمتلك معلومات وليست أدلة حول قضية وجود جاسوس من ضمن الرئاسات الثلاث.

• الواقع منذ تشرين الأول حتى الان يثبت صحة كل ما قلته بشأن وجود جاسوس بإحدى الرئاسات.

• اذا كنت أقول ان احدى الرئاسات الثلاث جاسوس فهذا جيد لكن الوضع الحالي أسوأ بكثير.

• رئيس الوزراء حتى الآن لم يعط الوقت المطلوب لإدارة الوضع الداخلي الخدماتي للبلاد.

• من المفترض الإسراع بإنشاء ميناء الفاو وهناك محاولة لإلغاء العقد مع شركة دايو الكورية بأخرى إماراتية.

• هناك مشاكل كثيرة بالبلاد تحتاج لمعالجات حقيقية وليس الانشغال بأمور انتخابية وسياسة.

• أي ربط سككي يؤدي الى الإضرار بما يسمى بطريق الحرير الجديد هو مرفوض.

• على رئيس الوزراء الإفصاح عن الخروقات التي تحدث في المعابر والمنافذ الحدودية.

• موضوع الانتخابات هو الأهم بالفترة المقبلة خصوصا التصويت البايومتري.

• إشراك الأمم المتحدة او أطراف أخرى بالإشراف على الانتخابات امر مطلوب.

• الممثلة الأممية في العراق أثبتت بالفترة الماضية أنها لم تكن شخصية حيادية.

• لماذا كانت هناك تصريحات وحضور من قبل الأمم المتحدة تجاه الاحتجاجات بفترة عبد المهدي ولم نجده بقترة الكاظمي.

• نحذر من تدخل الأمم المتحدة بقضايا تفصيلية بالانتخابات كتحديدها شركة فاحصة معينة دون غيرها.

• نرحب ونطالب برقابة دولية بالانتخابات ونحذر من تدخل شخصيات بالأمم المتحدة أثبتت عدم حياديتها.

• الكاظمي تعهد ووقع على ورقة بعدم مشاركته بالانتخابات المقبلة وعليه عدم المخالفة.

• أتمنى ان يخالف الكاظمي ويدخل بالانتخابات لان ذلك يعطي انطباعا بمشاركة الجميع.

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ