الشيخ الخزعلي : نحن اليوم في خندق واحد مع أخواننا من أهالي الضلوعية في التصدي للتكفيريين ودماءنا هي التي توحدنا

 

المكتب الإعلامي / أحمد المؤمن

 

  إستقبل الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي في مكتبه في النجف الأشرف اليوم السبت وفداً من رؤساء وشيوخ ووجهاء ناحية الضلوعية التابعة إلى محافظة صلاح الدين .

ورحب الشيخ الخزعلي بالوفد الضيف مشيداً بصمود وتضحيات أهالي الضلوعية في التصدي للهجمات التكفيرية ولا سيما إعتداءات زمرة داعش التي شملت أبناء السنة ممن لم يستجيبوا لأهدافهم ومخططاتهم الطائفية .

وأوضح الوفد الضيف أن أهالي الضلوعية اليوم يعانون حصاراً خانقاً وقاسياً من قبل التكفيريين الدواعش يستدعي تحركاً حكومياً وشعبياً سريعاً من أجل دعم وإسناد مقاومة أهالي الضلوعية ضد الدواعش والمستمرة منذ شهور .

وحذر الوفد من خطورة سقوط الضلوعية بأيدي داعش كونها منطقة إستتراتيجية تربط بين مناطق مهمة بين بغداد وصلاح الدين وغيرها وهو ما يستدعي الإسراع والإهتمام الجاد بوضع هذه المدينة التي قدمت العديد من الشهداء في سبيل التصدي لهجمات داعش .

كما أكد الوفد أن أهالي الضلوعية أخذوا عهداً على أنفسهم بأن لا يستسلموا لزمرة داعش فإمام الشهادة وأما الحرية ولن يكون هناك وجود لداعش في الجبور والضلوعية أبداً .

من جهته أكد الأمين العام الشيخ قيس الخزعلي أن تجارب الحياة أثبتت أن الدماء هي التي توحد الشعوب وإن شاء الله ستكون مدينة الضلوعية منطلقاً للوحدة الوطنية الصادقة ونحن معكم في خندق واحد في التصدي للتكفيريين ونحن مستعدون للذهاب والمشاركة للدفاع عن أخواننا هناك . وكذلك أبناء عشائر الوسط والجنوب سيكون لهم دور في دعمكم وإسنادكم .

 

وأشار سماحة الشيخ الخزعلي إلى أن الضلوعية ستكون صفحة جديدة من صفحات الصمود المجيد في العراق ضد داعش والذين هدفهم السيطرة على المناطق الحساسة والإستتراتيجية تمهيداً لمخططهم الذي يؤسس إلى تقسيم وتفتيت العراق .

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: