عصائب اهل الحق تهنئ بالنصف من شعبان و تطالب باعادة مفصولي الحشد وانهاء التواجد الاجنبي

هنأت حركة عصائب اهل الحق، الاحد، بمناسبة النصف من شهر شعبان والذي يصادف فيه ولادة الامام المهدي(عج) كما تتزامن مع هذا التاريخ ذكرى فتوى الجهاد الكفائي لردع تنظيم داعش الارهابي الذي اجتاح عددا من المدن العراقية عام ٢٠١٤. 

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

((وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ))
(5)القصص

صدق الله العلي العظيم

في غمرة البهجة المونقة التي تزدان بها المعمورة وهي تستقبل ذكرى مولد منقذ البشرية وحامل لواء الرسالة المحمدية بقية الله في أرضه إمامنا وقائدنا الحجة بن الحسن المهدي ( عجل الله تعالى فرجه الشريف ) في النصف من شعبان المعظم، والتي تتزامن مع ذكرى الانتفاضة الشعبية الخالدة للمجاهدين من أبناء شعبنا الجريح عام 1991 ضد زمرة البعث المقبور، تحل علينا اليوم الذكرى السنوية السابعة لفتوى الجهاد الكفائي التي اصدرها سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني للتصدي لزمر التكفير والاجرام الوهابي الداعشي التي توغلت في أرض الرافدين الطاهرة مدعومة من دول الاستكبار والارهاب المعادية لبلادنا الحبيبة، هذه الفتوى المباركة التي لبى ندائها شرفاء العراق شيباً وشباباً يتقدمهم بواسل المقاومة الاسلامية الشريفة ليكونوا حشدا شعبياً مقدساً نجح برسم اروع لوحات الانتصار بدماء شهدائه الابرار وعزيمة مقاتليه الأشداء ومعونة ودعم الجمهورية الاسلامية الايرانية ولينوبوا عن العالم أجمع في سحق أعداء الحياة والانسانية ويتمكنوا من إيقاف موجات القتل والسبي والتدمير الوحشية.

ونحن إذ نغتنم فرصة حلول هذه المناسبات العظيمة بتقديم أسمى آيات التهاني وأجمل التبريكات لمقام مراجعنا العظام وقادتنا الكرام ومقاتلينا الأبطال ولذوي شهدائنا الأبرار وجميع العراقيين الصابرين المجاهدين؛ فإننا نجدد عهد الثبات للمضي على طريق الخير والحق من إجل الدفاع عن بلادنا ومقدساتنا وشعبنا العزيز الأبي مهما غلت التضحيات وازدادت المصاعب والتحديات وفاء منا لكل قطرة دم طاهرة توضأت بها ارضنا لتصلي صلاة التحرير، مؤكدين العزم على العمل الجاد لتحقيق آمال الأمة والشعب بدولة كريمة خالية من التواجد العسكري الأجنبي وقادرة على إنهاء أي وجود تكفيري أو بعثي صدامي يستحل المحارم ويستبيح الدماء والاعراض وينتهك الحقوق ويخرق السيادة الوطنية.

كما نستثمر هذه الفرصة الطيبة لنجدد توصياتنا لأخوتنا في تحالف الفتح وباقي القوى البرلمانية الوطنية بضرورة الدفاع عن حقوق الفقراء والمحرومين والوقوف ضد محاولات الاضرار بهم واعادة سعر صرف الدولار الى وضعه السابق ومحاسبة المتلاعبين بقوت الشعب من السراق والفاسدين، كما نطالب بأعادة ابناء الحشد الشعبي المفسوخة عقودهم بالسرعة الممكنة والحرص على تقديم ما بوسعنا لحفظ حقوق الشهداء والمضحين؛ لنكون مصداقاً حقيقياً للساعين الى تحقيق الانصاف والعدالة ونكون من العاملين الممهدين لدولة العدل الالهي تحت راية قائم آل محمد (عليه السلام) بذكرى مولده الشريف.

وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين

حركة عصائب أهل الحق
14 شعبان 1442
28 آذار 2021

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: