عصائب اهل الحق تحذر من محاولات واشنطن واعوانها اعادة احتلال العراق بذريعة مقاتلة داعش التكفيرية

 

حذر الناطق الرسمي باسم المكتب السياسي لعصاب اهل الحق نعيم العبودي من محاولات واشنطن واعوانها اعادة احتلال العراق بذريعة مقاتلة داعش التكفيرية.

وقال العبودي ان واشنطن مارست خلال الفترة الماضية العديد من المخططات والوسائل بهدف ايجاد ما تسميه بالشرعية القانونية لتبرير عودة قواتها الى العراق، تمثلت بتنفيذ ضربات جوية شكلية لتهويل قدرة داعش التكفيرية فضلا عن اعلانها لاكثر من مرة بان عملياتها بحاجة الى قوات برية مساندة.

 وانتقد العبودي مواقف البعض الساعية الى استقدام قوات الاحتلال بعد اخراجها المذل تحت وطأة سلاح المقاومة الاسلامية، ولاسيما في المحافظات التي تشهد اليوم تواجدا للجماعات الارهابية، متناسين الدور البطولي الذي تمارسه القوات العراقية المدعومة من المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي وبعض العشائر الباسلة في تكبيد هذه الزمر الخسائر الفادحة.

واتهم العبودي دواعش السياسية بالسعي لادخال القوات الامريكية الى البلاد لتحقيق مآرب ظلامية تستهدف تقسيم العراق بعد ان كانت هي السبب الرئيس في ايجاد الحواضن الامنة لزمرة داعش التكفيرية فضلا عن ان هذه الاصوات هي ذاتها التي ارتفعت في وقت سابق مطالبة بسحب الجيش العراقي من مناطقها بجحة ان لا وجود لداعش التكفيرية فيها،

متذرعين بأنهم الأقدر على طرد الزمر التكفيرية في حال تواجدت في مناطقهم.

وقال العبودي ان القضية تجاوزت اليوم مكافحة الارهاب وطرد داعش التكفيرية لتصل الى تشغيل الماكنات الاعلامية وشبكات العملاء لتوفير الاجواء المناسبة لامريكا واعوانها في العودة الى احتلال العراق بعد فشل شتى مشاريعها في المنطقة وفضح مخططاتها التي اكدت للجميع انها الراعي الاول للارهاب والحليف الاقوى للدول الممولة له.

العبودي شدد على اهمية ان تأخذ الحكومة دورها الحقيقي في ادارة العملية الامنية حتى تكون صاحبة القرار الاوحد في تقويم ما يحدث على الارض، وقطع الطريق امام ابواق الفتنة ومرتزقة الاحتلال الساعين الى تنفيذ مشاريع خارجية وتخريبية في العراق.

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: