الشيخ الخزعلي : المساعدات العسكرية للعراق يجب أن تكون عبر الحكومة المركزية وبالتنسيق معها ومن الضروري تنويع مصادر التسليح للجيش العراقي

 

 

المكتب الإعلامي / أحمد المؤمن

إستقبل الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي في مكتبه بالنجف الأشرف اليوم الإثنين وفداً أكاديمياً ضم البروفيسور “أوديكتاين باخ” مستشار الحكومة الألمانية للشؤون الإسلامية ومدير مركز الشرق الأوسط للدراسات الإستتراتيجية و”دانيال كيرلاخ” رئيس مؤسسة (زينت) الألمانية ورئيس تحرير مجلة المؤسسة و”جورج مارسيل” كاتب ومخرج أفلام وثائقية عن الشرق الأوسط حاصل على عدة جوائز لأفلام وثائقية و”علاء البهادلي” رئيس جمعية تعارف الأديان الأوربية ومنسق مؤتمرات حوار الأديان في وزارة الخارجية الألمانية .

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثقافية بين الشعبين العراقي والألماني وسبل التواصل والتعارف بين الشعبين بما يحقق حالة من الفهم والتكامل الحضاري .

فيما أعرب البروفيسور “أوديكتاين باخ” عن سعادته على فرصة اللقاء مؤكداً وجود إهتمام كبير في ألمانيا بأخبار وأحوال العراق رغم قلة وضعف المعلومات عنه وهو ما ينعكس على طبيعة قرارات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العالمية .

وأضاف “باخ” أن الحكومة الألمانية ساعدت في تسليح العراق ضد تنظيم “داعش” إيماناً بأهمية دعم العراق ووضعه السياسي .

من جهته رحب الأمين العام سماحة الشيخ الخزعلي بالوفد الألماني الضيف معرباً عن إحترامه للشعب الألماني خصوصاً وأن ألمانيا كانت من البلدان التي رفضت المشاركة في إحتلال العراق عام 2003م .

وأضاف سماحته أننا اليوم في مواجهة مع جماعات لا تحترم ولا تؤمن بحق الحياة بدليل صراعهم حتى داخل الجماعة الواحدة مما يدل على أن منطلقاتهم ليست دينية وإنما صراع مصالح ونفوذ وسُلطة .

وبين الشيخ الخزعلي أننا اليوم قلقون من تسليح بعض الجهات العراقية بمعزل عن الحكومة المركزية العراقية وموافقتها والتنسيق معها . ونحن لسنا ضد تسليح البيشمركة الكردية وإنما ضد أن يكون ذلك بدون التنسيق مع الحكومة المركزية . ومن الضروري أن يكون هذا التسليح ضمن خطة وطنية وإستتراتيجية وكذلك يتم تنويع مصادر تسليح الجيش العراقي والقوة الجوية العراقية . وإلى أن يتحقق ذلك نحن نتفهم طلب الحكومة العراقية بتنفيذ ضربات جوية ضمن التحالف الدولي ولكن من الضروري إشتراك دول مثل روسيا وإيران وسوريا لكي لا يحدث صراح محاور في هذه الحملة .

ورداً على سؤال للإعلامي “جورج مارسيل” حول طبيعة الحراك والتفاعل السياسي الذي تمارسه العصائب وفيما إذا كان دورها ذو طابع طائفي يقتصر على العراقيين الشيعة أجاب الشيخ الخزعلي : حالياً نحن في المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق جزء من المنظومة الأمنية العراقية خصوصاً بعد فتوى المرجع السيد السيستاني . وقد أثبتت العصائب خلال المواجهات مع الزمر التكفيرية دوراً وطنياً كبيراً في دفاعهم عن أرواح العراقيين وأعراضهم وممتلكاتهم وأراضيهم وحمايتها من التكفيريين بما فيها المناطق السنية في حال وجود إتفاق مثلما حصل مع أهالي ناحية “الضلوعية” الذين جاء وفد من شيوخ ورؤساء عشائرهم لطلب تدخل ومساعدة المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق وبشكل رسمي وهو ما حصل .

وفي ختام اللقاء شكر الوفد سماحة الأمين العام على حفاوة اللقاء مؤكدين أهمية مثل هذه اللقاءات في تكوين ورسم صورة واضحة للمواطن الألماني والمؤسسات الأكاديمية والثقافية الألمانية .

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: