حركة عصائب أهل الحق تدين التفجير الإرهابي الذي طال مدينة الصدر وتدعو الحكومة إلى عدم التهاون بواجبها الأساس وهو توفير الأمن والحماية للمواطنين

ادانت حركة عصائب اهل الحق، اليوم الخميس، في بيانا لها التفجير الارهابي الذي حصل في منطقة الحبيبية بالعاصمة بغداد، فيما دعت الحكومة إلى عدم التهاون بواجبها الأساس وهو توفير الأمن والحماية للمواطنين.

أدناه نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

مرة أخرى يثبت الإجرام الارهابي التكفيري المعادي للعراق والعراقيين وحشيته ودمويته التي تفوق كل وصف وهو يرتكب جريمته الآثمة في أيام شهر الرحمة والغفران شهر رمضان الكريم ويعمد الى استهداف أهلنا وأخوتنا من المواطنين الأبرياء في سوق شعبي بمدينة الصدر الصابرة شرقي بغداد ، ونحن في الوقت الذي لانستغرب صدور مثل هذه الأعمال الجبانة من زمر عفنة دأبت منذ سنوات طويلة على تجاوز كل قيم الخير والفضيلة والإنسانية وهي تمعن في إراقة الدماء الطاهرة التي لاذنب لها سوى عشقها لأهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) فإننا نطالب الحكومة العراقية والجهات الأمنية المختصة بعدم التهاون بواجبها الأساس وهو توفير الأمن والحماية لحياة الناس من شرور هذه الزمر المجرمة ومحاسبة المقصرين المتسببين بتكرار هذه الخروقات الخطيرة بين وقت وآخر ، كما ندعوها الى تنفيذ عمليات استباقية للقضاء على حواضن التكفير والإرهاب وتجفيف منابعها وخصوصاً في مناطق محيط بغداد التي مازالت مرتعاً لهم ومنطلقاً لعملياتهم الجبانة ..
الرحمة والخلود لشهدائنا الابرار والشفاء العاجل للجرحى والمصابين .
والعار والهوان والقصاص العاجل للمجرمين القتلة ومن احتضنهم وقدم لهم الدعم .
إنا لله وإنا اليه راجعون ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم .

حركة عصائب أهل الحق
2 رمضان 1442
15 نيسان 2021

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: