رئيس كتلة الصادقون ينتقد طريقة اعتقال قاسم مصلح .. البيوت واهية الا الحشد

انتقد رئيس كتلة الصادقون النيابية عدنان فيحان، الاربعاء، طريقة اعتقال قائد عمليات الانبار للحشد الشعبي قاسم مصلح، التي تمت اليوم جنوبي بغداد.

و قال فيحان في تغريدة له على تويتر، نصها :

البيوت واهية الا الحشد
اي مذكرة إلقاء القبض تصدر بحق قيادات او منتسبي الأجهزة الأمنية المفروض تجري وفق الأطر الدستورية والقوانين النافذة في التعامل مع المؤسسات الأمنية والعسكرية.
الذي حدث في قضية اعتقال احد قيادات الحشد الشعبي…
نصب كمين في احد السيطرات من قبل جهاز امني اخر ويتم تنفيذ مذكرة القاء قبض بدون إشعار هيئة الحشد الشعبي!! ليس هذا فقط وانما يتم اعتقال اخرين معه بدون مذكرات القاء قبض تابعين لهيئة الحشد الشعبي وكذلك ابن الشخص المطلوب الذي كان معهم
هل هذا تصرف مسؤول يحترم قوانين وانظمة مؤسسات الدولة؟ ولماذا يتكرر مع الحشد بالذات؟
كيف يتم اعتقال اشخاص بدون اوامر قضائية فضلا انهم تابعين لمؤسسة عسكرية؟
هل طلب من الحشد الشعبي القاء القبض على الشخص التابع لها ورفضت او ماطلت؟
لماذا لا يتم التعامل مع هيئة الحشد الشعبي مثل باقي المؤسسات العسكرية؟
ماذا يعتبرها القائد العام ؟
هل يحتاج أن نذكر أن البرلمان العراقي صوت عليها كمؤسسة من مؤسسات القوات
المسلحة العراقية!!

لماذا التشكيك بالحشد والتصرف معه خارج القوانين السائدة وماهي الرسالة التي تريدون ايصالها؟

خلق الفوضى ستكون نتائجها وخيمة على الجميع

حكومة طوارئ رجاء الأموات والجواب كلا

الدستور والانتخابات طريق بناء الدولة القوية

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: