الشيخ الخزعلي : هناك تقصير كبير تجاه شهداء المقاومة وجمهورهم وأن أهون التقصير بحقهم هو السكوت عن الإساءات الموجهة إليهم

 

أقامت مؤسسة شهداء المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق مهرجانها السنوي الثاني الخاص بعودة سبايا أهل البيت “ع” في النجف الأشرف حضره ممثلو المرجعيات الدينية ونواب في البرلمان العراقي وشخصيات سياسية عديدة . وتضمن المهرجان كلمات بالمناسبة إبتدأها آية الله السيد نور الدين الأشكوري ممثل المرجع الديني آية الله العظمى السيد كاظم الحسيني الحائري “دام ظله الوارف” أكد فيها على قدسية دماء الشهداء وبركة جهادهم أعداء الإسلام وعظيم ثوابهم . وأكد سماحة السيد الأشكوري أن المرجع الديني السيد الحائري “دام ظله” كان أول مرجع أفتى بوجوب الجهاد والمقاومة للدفاع عن بيضة الإسلام والتصدي للهجمة التكفيرية الإجرامية وهو ما يدل على وعي كبير تمتاز به المرجعية الدينية . فيما ألقى الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي كلمة بالمناسبة أشاد فيها بموقف التحالف الوطني بخصوص إساءة دولة الإمارات لفصائل المقاومة الإسلامية العراقية وإدراجها ضمن لائحة مسيئة ، كذلك أشاد الشيخ الخزعلي بموقف الرئيس العراقي فؤاد معصوم من عدم سماحه بتدخل الإمارات بهذا الموضوع بإعتباره شأناً عراقياً داخلياً .وأدان الشيخ الخزعلي الصمت الدولي المطبق تجاه ما يحصل للعراقيين من إجرام طوال السنوات الماضية بينما يتجرأ البعض للإساءة إلى المقاومين ويصفهم بـ”الميليشيات” . ونبه سماحته إلى وجود تقصير عام كبير تجاه شهداء المقاومة وجمهورهم وأن أهون التقصير بحقهم هو السكوت عن الإساءات الموجهة إليهم ، وأن أبعد ما يُقال أن هناك مؤامرة دولية تستهدف العراق لتقسيمه وإشغاله بالفتن والحروب الداخلية ، وأن لجهاد المقاومة الإسلامية وشهداءها فضل على الجميع بلا إستثناء . من جهته أعرب الشيخ محمد خاتون ممثل المقاومة الإسلامية حزب الله في لبنان عن إعتزازه بتضحيات المقاومين في العراق مؤكداً بأن مقاومتهم هذه هي التي أجهضت مشروع الفتنة . وحذر الشيخ خاتون من مؤامرة وصفها بالخطيرة جداً وهي نسبة أعمال الذبح والقتل والعدوان إلى شخص النبي الأكرم “ص” في الوقت الذي عرف العالم النبي “ص” ودينه بأنه نبي رحمة وإنسانية وعدالة . فيما تسائل الشيخ خالد الملا رئيس جماعة علماء العراق خلال كلمته في المناسبة عن سبب عدم إطلاق رصاصة واحدة من قبل الزمر التكفيرية تجاه العدو الصهيوني طوال هذه المدة مشيداً في الوقت ذاته بدعوة المرجعية الدينية إلى تشكيل كتلة علمية لإجتثاث جذور الفكر التكفيري . وإنتقد الشيخ الملا بشدة دور القنوات الإعلامية العراقية وشبكة الإعلام العراقي لعدم تصديها للمسيئين للمقاومين والذين يصفونهم بالميليشيات في الوقت الذي يبذلون فيه هؤلاء المقاومون مهجهم من أجل تحرير المناطق المعتدى عليها وتسائل الشيخ الملا : ماذا نقول لعوائل ألبو نمر والجغايفة وغيرهم من الذين تصدوا لمواجهة داعش مع الحشد الشعبي . فيما ألقى شاعر المقاومة الإسلامية جواد الحمراني قصيدة بالمناسبة نددت بمواقف السياسيين المتخاذلين والطائفيين وخصوصاً المتعاطفين والمتعاونين مع الزمر التكفيرية وأعمالها الإجرامية . وأخيراً قدم القسم الفني في مؤسسة شهداء عصائب أهل الحق عرضاً مسرحياً جسد خلاله طبيعة الصراع بين الفكر التكفيري الذي يضرب بجذوره إلى يزيد ومعاوية وبين الفكر العلوي الحسيني المقاوم الرافض للظلم والعدوان في كل زمان ومكان . وفي ختام المهرجان جرى تكريم عوائل شهداء المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق عرفاناً بتضحياتهم ووفاءً لدم

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: