المتحدث الرسمي بأسم المكتب السياسي لعصائب أهل الحق ينتقدالرعاية الأمريكية البريطانية لمؤتمر أربيل

 

انتقد المتحدث الرسمي بأسم المكتب السياسي لعصائب أهل الحق الرعاية الأمريكية البريطانية لمؤتمر أربيل واصفاً إياها بالخطوة الالتفافية لشرعنة التدخل في الشأن العراقي.

العبودي تسائل عن سبب إقامة المؤتمر في أربيل بدل من بغداد إذا كان الهدف منه هو الجدية في ايجاد وسائل ومواقف وطنية غايتها حماية العراق من خطر داعش التكفيرية.

وتابع العبودي إن الجميع يعلم المواقف غير المقبولة لأربيل تجاه المناطق السنية التي اجتاحتها بعد سقوط الموصل وترفض الانسحاب منها، عادةً إياها من المناطق التابعة الى إقليم كردستان، علماً إنها مناطق يسكنها العرب السنة.

العبودي إستغرب من عدم توجيه الدعوة إلى باقي أطياف الشعب العراقي واكتفى بطيف واحد فقط، كما استغرب العبودي من التصريحات التي أطلقها بعض القادة الذين يدعون تمثيل المكون السني الذين رهنوا مقاتلة داعش وتحرير محافظاتهم بتحقيق مطالب سياسية وكأن القضية شخصية لا وطنية، مذكراً إياهم بأن خطر داعش يهدد أبناء المكون السني ومناطقهم قبل غيرها، مؤكدً إن الدفاع عن الوطن لايحتاج الى هكذا مواقف ابتزازية تجاه الحكومة، وفي هكذا وقت تحديداً

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: