المقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق تقيم مهرجان ذكرى التحرير في البصرة بحضور سماحة الامين العام الشيخ قيس الخزعلي

 

 أكد الامين العام للمقاومة الاسلامية عصائب اهل سماحة الشيخ الخزعلي أن ثروات محافظة البصرة تضييع اليوم بسبب مجاملات وفساد بعض السياسيين مطالبا بأنصاف محافظة البصرة في الموازنة العامة

جاء ذلك خلال الكلمة التي القاها سماحة الشيخ الخزعلي في مهرجان التحرير الذي اقامته المقاومة الاسلامية عصائب أهل الحق في محافظة البصرة  بذكرى تحرير العراق من الاحتلال، وحمل المهرجان شعار (نحن الغالبون) كما حضر المهرجان نواب ووجهاء وشخصيات من محافظة البصرة  

وهنأ أهالي محافظة البصرة سماحة الشيخ قيس الخزعلي بمناسبة اختياره كأفضل شخصية عراقية في العام 2014 عرفاناً بجهوده وتضحياته وحرصه الوطني وشجاعته في مواجهة أعداء العراق

وألقى سماحة الشيخ الخزعلي كلمة بالمناسبة أكد خلالها على بالغ فرحه وسروره بوجوده في البصرة وفي هذه المناسبة، مشيداً بدور البصريين في مقاومة الاحتلال الذي جثم على صدور العراقيين لسنوات، مؤكداً في الوقت ذاته أن هذه المناسبة لم تلق الاهتمام والاستحقاق اللائق بها لأهميتها . خصوصاً وأن بعض السياسيين اليوم يحاولون إعادة الاحتلال من باب آخر .

وانتقد الشيخ الخزعلي المعترضين على المقاومة الاسلامية وفصائل الحشد الشعبي المتصدية للهجمة التكفيرية بعد أن اتحدت في وجه أعداء العراق مشيراً إلى أن العراق اليوم يشهد انتصارات تلو الانتصارات فيما كانت الولايات المتحدة الأمريكية تصرح بأن الانتصار على داعش يحتاج إلى سنين طوال وإلى تحالف دولي من (60) دولة ولكن العراقيين فندوا ادعاءهم هذا وانتصروا بأشهر قليلة .

واستهجن الامين العام للمقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق تعليل السفارة الأمريكية في العراق حول فضيحة بالونات العتاد التي ألقيت جواً على داعش، واصفاً إياه بأنه (تعليل سخيف) وأنه عذر أقبح من الفعل متسائلاً: “إذا لم تكن بالونات العتاد هذه من الطائرات الأمريكية فهل هي من السماء الرابعة ؟!”

وحول محافظة البصرة ومعاناتها أشار سماحة الشيخ الخزعلي إلى أن هذه المحافظة تمتلك الثروات المختلفة والنفطية والموانئ البحرية ولكن الاهم الانساني البصري المحروم من ثرواته

وأوضح سماحته: أننا نقاتل اليوم من أجل الإنسان الذي جعله الله خليفته في الأرض الإنسان الكامل وهو الإمام المهدي (عج) كما قاتل العراقيون مع الإنسان الكامل الإمام علي (ع) والإمام الحسين (ع) ومن ثم قاتلوا ندماً وتوبة ضد أعداء الإمام الحسين (ع) مع سليمان بن صرد وقاتلوا مع المختار ثأراً له عليه السلام.

كما قاتلوا ضد الاحتلال وفي الشام دفاعاً عن مقدساتهم وهم يقاتلون الآن داعش وأعداء صاحب العصر والزمان (عج) وقدموا شهداء منهم الشهيد أبو ياسين وأبو كوثر وقد قاتلوا دفاعاً عن بغداد وفي آمرلي وفي كربلاء في جرف النصر فهنيئاً لأهل البصرة بما قدمته من شهداء في هذا الطريق

وأشار سماحة الشيخ الخزعلي إلى أن ثروات البصرة اليوم تضيع بسبب مجاملات وفساد بعض السياسيين على حساب أهالي البصرة مؤكداً أن نسبة (17 %) من الموازنة التي تمنح للأكراد هي مجاملة على حسابنا كما أن السكوت على ضم كركوك لكردستان هو تفريط بها ولكننا نقولها بلسان شيعي عراقي مُبين أن كركوك عراقية فليسمعوها جيداً .

وحول جريمة اغتيال علماء الدين السنة في البصرة من أعضاء الوقف السني أعتبر سماحته هذه الجريمة مؤامرة تهدف إلى تشويه ما حدث من تلاحم تأريخي بين الشيعة والسنة في مدينة الضلوعية، قائلا: من هنا أوجه كلامي للمقاومين بضرورة الانتباه والحذر والتعاون مع الأجهزة الأمنية من أجل كشف كل من يستهدف علماء ووجهاء السنة مضيفا: وليعلم أخوتنا السنة في الوسط والجنوب أن أخوانكم في المقاومة في الوسط والجنوب سيكونون أحرص الناس على أمنكم وسلامتكم .

وحول موضوع الفيدرالية أكد الشيخ الخزعلي أننا نعتقد بأن الفيدرالية هي حق دستوري وقانوني لا غبار عليه لكننا نحن في المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق لنا ملاحظات عليه:

1_ إن المشروع الغربي الحالي في العراق هو مشروع تقسيمي ونحن لن نكون سبباً في تقسيم العراق فإذا أراد أحد حمل عار وشنار التقسيم فليفعل هو ويتحمل ذلك.

2_ إن موضوع الفيدرالية يحتاج إلى مقدمات وآليات وقدرات “ولا سامح الله” إذا فشل المشروع فإن في ذلك خطرا على قرارات أهل البصرة، لذا نعتقد بأنه من باب الانصاف فإنه لا بد أن يكون للبصرة موازنة خاصة كما في كردستان.

ونؤكد على احترام خيارات أهل البصرة فما جزاء الإحسان إلا الإحسان والبصرة قدمت الكثير للعراق .

وأعقب كلمة الأمين العام الشيخ الخزعلي قصائد شعرية مشتركة لشعراء المقاومة، وفقرة (نحن الغالبون) استعرض خلالها مجموعة من فتية المقاومة أداءً عبروا من خلاله مقاومتهم للاحتلال والفكر التكفيري والتقسيم، ثم جرى توزيع شهادات تقديرية على جملة من جرحى المقاومة الإسلامية في البصرة.

 

 تصوير: محمد تركي

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: