الربيعي: ما يحدث في افغانستان هو هزيمة جديدة للولايات المتحدة الامريكية وفشل كبير لمشروع هيمنتها على العالم

أكد المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة الصادقون، محمود الربيعي، الاحد، ان ما يحدث في افغانستان هو هزيمة جديدة للولايات المتحدة الامريكية وفشل كبير لمشروع هيمنتها على العالم.

وقال الربيعي في حوار مع وكالة فارس للانباء ان أمريكا مهزومة وغير قادرة على ضبط سياستها الخارجية وهي تشهد انهيارا كبيرا الى مختلف الاصعدة ، لكنها وبحكم ماتمتلكه من امكانات ووسائل خبيثة ستبقى تسعى لصناعة الخراب والفوضى فهذا هو صلب مشروعها في العالم.

وتضمن الحوار نقاط هامة أبرزها :

• ما يحدث في افغانستان هو هزيمة جديدة للولايات المتحدة الامريكية وفشل كبير لمشروع هيمنتها على العالم ، وفي هذه الفترة عاش العالم صورة اخرى من الهروب المذل لقوات الاحتلال الامريكي كما حدث سابقاً في فيتنام والعراق ، والاوضاع الحالية لافغانستان مرهونة بسلوك حركة طالبان التي ان ارادت النجاح فعليها التنسيق التام مع الدول المحيطة بها وخصوصا الصين وروسيا والجمهورية الاسلامية وباكستان ، ونعتقد ان خلاص الافغانيين من الاحتلال والهيمنة الامريكية هو منجز كبير للشعب الافغاني يوجب على طالبان والقوى الاخرى ان تستثمره لانقاذ بلادهم من المستنقع الذي غرقوا فيه طوال العشرين عاما الماضية ، وكل الاحتمالات مازالت مفتوحة هناك .

• الدرس الذي ينبغي تعلمه من التجربة الافغانية يكمن في ان امريكا لاينفع معها الا القوة والايمان بالارادة الوطنية والاسلامية لشعوب المنطقة ، وانها برغم كل امكاناتها غير قادرة على السيطرة على عقول وقلوب المؤمنين الشجعان ، وهي تخسر في كل مواجهة عندما تجد امامها مقاومةحقيقية ، وهذا يدعوالحكام الى ضرورة الاحتكام لارادةالشعوب وعدم الاستسلام للمشاريع الامريكية .

• الهجمات التي تقوم بها التنظيمات التكفيرية ستستمر لانها تتخذ العداء لشيعة العالم واقلياته الاخرى منهجا مرسوما لها من قبل الادارة الامريكية التي صنعتها اساسا ، ولكنه ستبقى عاجزة عن تحقيق اهدافها التدميرية بعد انكشافها امام العالم وهزيمتها في العراق وسوريا واليمن .

• رسالتنا الى داعش ومثيلاتها في العراق والمنطقة ، ان امريكا ستتخلى عنكم وستقوم بالتفرج عليكم وانتم تحترقون في النيران التي تشعلوها في بلدان المنطقة ولن يكون بوسع حكام الدول السائرة في ركب امريكا والكيان الصهيوني ان تقف معكم وتدعمكم كما تفعل الان ، فارادة الشعوب وايمانها بمحور المقاومة والممانعة تمكن من تحقيق الانتصارات التي ستسحقكم وتنهي وجودكم الاجرامي .

• العالم الجديد بدأ يتشكل وملامح سقوط الامبراطورية الامريكية بدأت تلوح في الافق القريب ، والقوى الرافضة للهيمنة الامريكية وفي مقدمتها العراق وايران واليمن وسوريا ولبنان ستسعيد كامل عافيتها وسيتم المضي مع الصين في طريق الحرير والاتفاقيات الاقتصادية للخلاص من هيمنة الدولار الامريكي ، ما نحتاجه هوالمزيد من الجهد لنشرالوعي بضرورة الخلاص من ( الكيان الصهيوني) الذي زرعه الاستكبار العالمي في قلب منطقتنا ، ومن الواضح لنا ان بسالة المقاومة وتضحيات الشهداء وفي مقدمتهم فخر المقاومين في العالم الشهيدين القائدين العظيمين الحاج ابو مهدي المهندس والحاج قاسم سليماني ( رضوان الله تعالى عليهم ) ستزهر في بلداننا والعالم اجمع نصرا كبيرا حتميا نمهد به لقيام دولة العدل الالهي تحت ظل راية قائم ال محمد ( عجل فرجه الشريف ) ويرونه بعيدا ونراه قريبا بإذن الله .

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: