بالصور: الامين العام يُشارك في مراسم التشييع المركزي للشهداء القادة ويؤكد : أن دماء هؤلاء الشهداء هي ضمانة النصر القادم وتحقيق العدالة بحق كُل من أجرم بحق الشعب العراقي

 

 

شارك الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي وأعضاء الشورى في الحركة مراسم التشييع المركزي للشهداء القادة في النجف الأشرف الذي إنطلق صباح اليوم من ساحة ثورة العشرين .

حيث إنطلق موكب حاشد لتشييع جثامين الشُهداء القادة الحاج مهدي الكناني والحاج مكي المجالي أبو صّديقة والحاج نوري الحريشاوي أبو زهراء بعد إستشهادهم في معارك تطبيق العدالة في شمال سامراء لمقدسة .

وحضر التشييع عدد كبير من الشخصيات البرلمانية والحوزوية والأكاديمية والسياسيين عرفاناً بمكانة الشهداء القادة وتأريخهم الجهادي المشرف في مُقارعة قوات الإحتلال والتصدي لحماية المقدسات في سوريا وأخيراً التصدي للزمر التكفيرية في العراق .

فيما صلى على جثامين الشهداء سماحة آية الله السيد نور الدين الأشكوري ممثل المرجع آية الله العظمى السيد كاظم الحسيني الحائري “دام ظله الوارف” بحضور سماحة الأمين العام الشيخ الخزعلي ونائبه السيد الطباطبائي وجمع غفير من المؤمنين ومحبي الشهداء القادة .

من جهته أكد الأمين العام في تصريح للإعلاميين خلال مراسم التشييع أن دماء هؤلاء الشهداء هي ضمانة النصر القادم وتحقيق العدالة بحق كل من أجرم بحق الشعب العراقي ولا سيما في شهداء سبايكر وبالنسبة لهؤلاء الشهداء فإنهم حققوا أمنيتهم بالشهادة التي طالماً تمنوها فنالوها بشرف .

 

وأضاف الخزعلي أننا يجب أن نعرف من نقاتل اليوم ولماذا فنحن نقاتل مشروع الفتنة الطائفية الذي يُحاول لتهيئة الظروف لتقسيم العراق ضمن مخطط غربي ينفذ بأيادي الزمر التكفيرية الظلامية .

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: