لليوم الثالث على التوالي يستمر الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي الإشراف ميدانياً على معارك تطبيق العدالة التي تخوضها المقاومة الإسلامية في مناطق شمال سامراء المقدسة .

 

 قام سماحته بجولة شملت اللقاء بمحافظ صلاح الدين الدكتور رائد الجبوري الذي إستقبل سماحة الأمين العام الشيخ الخزعلي والوفد المرافق له مشيداً بالتضحيات الكبيرة والمشهودة لأبطال المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق في التصدي إلى زمرة “داعش” والقضاء عليها .

وأكد الجبوري على أهمية مشاركة العصائب في هذه الحرب لكونها تشكل دليلاً يخرس الألسنة المتخرصة التي تتنبأ بحرب أو فتنة طائفية بعد إنتهاء الحرب محاولاً تصوير الأحداث على أنها بدوافع طائفية .

من جهته شكر الشيخ الخزعلي خلال اللقاء جهود محافظ صلاح الدين الدكتور الجبوري في التعاون مع أبناء المقاومة الإسلامية في جهود التحدي لمقاومة الزمر التكفيرية مشيداً في الوقت ذاته بمواقف عشيرة الجبور التي وصفها بالمشرفة مؤكداً أن عشيرة الجبور موقفهم خلال هذه الأحداث كان موقفاً وطنياً مخلصاً خصوصاً أن قتالهم جنباً إلى جنب مع فصائل الحشد الشعبي المقاوم من ابناء الوسط والجنوب من شأنه أن يخرس الألسنة التي تحاول تصوير الأزمة على أن دوافعها طائفية .

بعدها زار سماحة الشيخ الخزعلي بصحبة محافظ صلاح الدين مقر قيادة عمليات سامراء فيما أثنى سماحة الشيخ الخزعلي خلال مؤتمر صحفي أقيم في مقر قيادة قوات سامراء المقدسة بجهود افواج الشرطة الاتحادية وطيران الجيش ، وإلتقى باللواء الركن عماد ياسين الزهيري آمر القيادة الذي أثنى على جهاد المقاومين من العصائب وتضحياتهم مشيداً في الوقت ذاته بشخصية الشهيد المقاوم الكبير مهدي الكناني ودوره في تحرير مناطق شاسعة في سامراء المقدسة من الزمر التكفيرية .

كما أطلع اللواء الركن الزهيري سماحة الشيخ الخزعلي على طبيعة العمليات العسكرية وطبيعة التحديات التي تواجه القوات الأمنية والمناطق التي يجري التخطيط لتأمينها لحماية المقدسات في سامراء المقدسة .

وحول إستشهاد القائد الكبير الحاج مهدي الكناني أكد الشيخ الخزعلي بأن هذه الشخصية لو أردنا الثأر لها فإن أي شيء لن يعادل دماءه الطاهرة ولكن ثمن دماءه هو إفشال مشروع تقسيم العراق الذي يراد تنفيذه من خلال تنفيذ مشاريع فتنة طائفية تمهد لهذا المشروع .

على صعيد متصل إطلع الأمين العام الشيخ الخزعلي بصحبة محافظ صلاح الدين وقائد عمليات سامراء المقدسة على الوجبة الثانية من النازحين التي وصلت إلى سامراء وإلتقى سماحته بعوائل النازحين وإطلع على معاناتهم وخاطبهم مطمئناً بأنهم أصبحوا الآن في مأمن وأنهم سيعودون إلى ديارهم بعد تحريرها وتأمينها من الزمر التكفيرية .

 

جدير بالذكر أن المقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق تمكنت اليوم من تحرير قرية ألبو عجيل بشكل كامل وباتت على مشارف ناحية العلم وقضاء تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

 

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: