الشيخ الخزعلي: الانتخابات الحالية هي مسألة وجود أو عدم وجود للحشد الشعبي

اعتبر الأمين العام لحركة عصائب اهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي ، ان الانتخابات المقبلة تمثل معركة للحفاظ على الشرف والكرامة ، داعياً الى المشاركة الفاعلة بها لضمان بقاء الحشد الشعبي.

وقال الشيخ الخزعلي ، في كلمة له خلال في المهرجان الانتخابي لتحالف الفتح بمحافظة كربلاء المقدسة ، اليوم الاربعاء ، نحن أمام مواجهة مهمة جدا وهي الانتخابات وعلينا أن نبذل كل جهدنا لنخرج بأفضل نتيجة كون هذه الانتخابات تعتمد على اعلى الأصوات في الدائرة الانتخابية الواحدة مبينا ان الاختيار الصحيح سيحدد المسؤولية ويجب أن يكون اختيار النائب أفضل ما يكون.

واشار الشيخ الخزعلي الى ان الانتخابات الحالية هي مسألة وجود أو عدم وجود للحشد الشعبي كاشفاً عن وجود قوى سياسية عراقية برنامجها الانتخابي هو دمج الحشد في الجيش العراقي.

ولفت الشيخ الخزعلي ، انه ليس من مصلحة العراق والعراقيين أن يتم دمج أو حل الحشد الشعبي عاداً ان هذا الامر سيتسبب بضرر كبير في حال تنفيذه وان اي تهاون فيه معناه تسليم رقابنا الى الذبح و أن تكون أعراضنا وشرفنا وكرامتنا مهددة بالانتهاك.

واكد الشيخ الخزعلي ، ان سلاح القوة الاستراتيجي الأساسي في تاريخ العراق هو السلاح الذي نمتلكه الان و المتمثل بالحشد الشعبي ويجب أن نتمسك به فيما اعتبر ان مطلب حل الحشد الشعبي هو مطلب غير شرعي وغير قانوني ومخالف لإرادة العراقيين وان الدول التي تريد ذلك تسعى للإضرار بالعراق كون الحشد يعد مصير أمة وحياة ناس وشرف عوائل وحفاظ على مقدسات.

واضاف ، نحن أمام صراع وجود أو عدم وجود الحشد الشعبي وان مرشحونا الأربعة ينتمون لتحالف الفتح الذي أساسه وهدفه الأول حفظ الحشد مشدداً على ضرورة ان يختار كل مواطن مرشح الكتلة التي تعتقد بالمضي ببناء العراق اقتصاديا.

فيما بين الشيخ الخزعلي ، ان جمهور تحالف الفتح هم اصحاب الحجة الاقوى وانه يوجد في كل زمان معسكران الأول يطالب ببقاء الحشد والأخر يطالب بحله مبينا انه في معسكرنا الشرفاء من الجمهورية الإسلامية وحزب الله اللبناني وانصار الله باليمن والمقاومة الفلسطينية وان معسكرنا معسكر الامام الحسين عليه السلام والنصر حليفنا .

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: