الشيخ الخزعلي: نتائج الانتخابات ستظهر لكل العالم ان الارادة الجماهيرية هي في بقاء الحشد الشعبي

أكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي، ان دماء الشهداء الطاهرة كانت اعلى وارقى دلائل الوحدة الوطنية ودلائل الشرف ،فيما بين ان نتائج الانتخابات ستظهر لكل العالم ان الارادة الجماهيرية هي في بقاء الحشد الشعبي.

وقال الشيخ الخزعلي في كلمة له خلال المهرجان الانتخابي لتحالف الفتح بجانب الكرخ بالعاصمة بغداداليوم الجمعة ، نحن اليوم امام ملحمة انتخابية جديدة وفي خمس دوائر بمنطقة الكرخ و لن نقبل منكم الإ النصر في كل هذه الدوائر و ستظهر نتيجة الانتخابات وسيتبين لكل العالم ان الارادة الجماهيرية هي في بقاء الحشد الشعبي لتكون لرسالة التي سترسل إلى الجميع عند فوزكم أن الكرخ هو كرخ المقاومة ، لان اهالي الكرخ قد عانوا وضحوا خلال الفترات الماضية و كانوا يدفعون الضريبة بفتاوى من خارج الحدود كان المراد منها ومن داعش هو توجيه الضربة القاصمة التي تقضي على الوجود المتبقي من العراق وشعبه.

واشار الشيخ الخزعلي ،انه بعد فتوى المرجعية تحول العراق من ساحة للذئاب الى ساحة للأسود وتحولت كركوك من كردية الى عراقية ، مؤكدا ان دماء الشهداء الطاهرة كانت اعلى وارقى دلائل الوحدة الوطنية ودلائل الشرف.

ولفت الشيخ الخزعلي ، الى انه لو استمرت الحكومة التي اجبرت على الاستقالة واكملت مشروعها لما بقي في العراق شاب يبحث عن فرصة عمل ولو قدر لها امضاء الاتفاق مع شركة سيمنس لما بقيت مناطق العراق بلا كهرباء

وبين الشيخ الخزعلي، ان دماء الشهداء القادة اعادت الحياة من جديد وإلى نصابها الصحيح وجعلت من الكرخ عصياً منيعاً على الدواعش بدما شهداء الكرخ الشهداء أبو موسى العامري والبيجاوي وأبو شيماء الشمري وكل شهداء بدر المجاهدين ، وانتم تتذكرون جميعا حرق مقرات فصائل المقاومة التي قاومت داعش .

وقال الشيخ الخزعلي في نهاية المهرجان، ” نعم نعم للعراق”، مضيفا “نعم نعم للسيد السيستاني”.

وأضاف، “نعم نعم للسيد الحائري”، مستدركا “نعم نعم للحشد الشعبي”.

وتابع الشيخ الخزعلي، “كلا كلا امريكيا”، مردفا “كلا كلا اسرائيل”.

وختم الشيخ الخزعلي، “كلا كلا للتطبيع”.

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: