الربيعي: القوى السياسية تشعر بغبن تجاه اداء المفوضية وسيكون ردها قانونيا واداريا

اكد المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة الصادقون، محمود الربيعي ، ان “مفوضية الانتخابات مازالت دون مستوى مايحدث في الشارع ومايقدمه الاخرون من ادلة ضد نتائج الاقتراع”.

وقال الربيعي خلال حوار متلفز ، ان “احد المرشحين قدم طعنا ضد عدد من المحطات الانتخابية في صلاح الدين والمفوضية اصدرت قراراً بتدقيق محطات غير المطعون بها”.

وبين الربيعي “جميع القوى السياسية تشعر بغبن تجاه اداء المفوضية وسيكون ردها قانونيا واداريا”، مستدركاً “السفير الامريكي لا يمثل المجتمع الدولي ومجلس الامن الدولي بارك في بيانه اجراء الانتخابات بظل عدم وجود عنف ولم يتطرق الى النتائج”.

وتابع “شركتان فقط اجابتا المفوضية بشان فحص أجهزة الإقتراع من أصل 10 شركات، الاولى بريطانية وثبت انها وهمية وغير مسجلة وانها عراقية وليس لها فرع في ألمانيا كما قالت مفوضية الانتخابات.

والالمانية تبين انها شركة متعددة الجنسيات وهو غطاء تستخدمه معظم الشركات الاسرائيلية العاملة في الشرق الأوسط”.

واتم الربيعي “هذه الشركة تمرر ما تم برمجته في نتائج الانتخابات ولها عقد شراكة استراتيجية {آي أي آي} مع الحكومة الاسرائيلية”.

واردف بالقول “العزوف الشعبي عن الانتخابات يعني عقوبة الشعب للقوى السياسية و2021 أقل نسبة مشاركة في تاريخ الانتخابات العراقية بعد 2003 بسبب النظام السياسي مبني على المحاصصة واستمرار الفشل”.

واكد ان “المرجعية العليا لم تصدر اي موقف او بيان ولكن نفسره عدم رضا لما حصل، واللاعب بالنتائج هدفه ادخال الشعب بفتنة وجر البلد لفوضى وليس لنصرة طرف دون اخر”.

وختم الربيعي “لدينا وقائع على الارض يجب تقديمها الى الناس والقضاء، والمفوضية غير قادرة ومربكة في التعامل مع ملفات الطعون ولن نخرج عن القانون وصوتنا واضح لن نسكت عن حقنا ولن نضيع صوتا واحدا من جمهورنا ونحن لا نعترف نهائياً بنتائج الانتخابات”.

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: