الشيخ الخزعلي يدين بشدة مجزرة المقدادية ويدعو لعملية كبرى بمشاركة الحشد للثأر لها

اكد الأمين العام لحركة عصائب اهل الحق ، سماحة الشيخ قيس الخزعلي، ان الثأر لجريمة المقدادية هو بتطهير كل الأماكن التي يستغلها الارهابيون لعملياتهم الغادرة عبر عملية كبرى بمشاركة الحشد الشعبي.

وتقدم سماحة الشيخ الخزعلي، خلال تغريدة له عبر موقع “تويتر” اليوم الاربعاء، بأحر التعازي والمواساة لضحايا الحادث الغادر في محافظة ديالى ، قائلا ان مصابكم مصابنا ودماؤكم العزيزة غالية علينا والثأر لها واجب.

واشار الشيخ الخزعلي، الى ان عملية الثأر لضحايا مجزرة الرشاد ، يجب ان يكون بتطهير جميع الأماكن التي يستغلها الارهابيون لتنفيذ عملياتهم الغادرة في داخل ديالى والمحافظات المجاورة لها.

و بين الشيخ الخزعلي، ان الثأر لجريمة المقدادية لا يحصل الا بتواجد الحشد ومشاركته بعملية كبرى مع القوات الأمنية تشمل هذه المناطق، وبتغيير القيادات العسكرية والامنية المتقاعسة التي سلطتها الأرادات والصفقات السياسية على امن وحياة اهالي ديالى.

وحذر سماحة الشيخ الخزعلي، من محاولات اثارة الفتنة الطائفية التي يتمناها اعداء العراق، وان مجزرة المقدادية كافية ليعلم من يطالب بحل الحشد الشعبي أو دمجه أنه يجانب الصواب .

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: