الشيخ الخزعلي يدعو الى عملية امنية كبرى بمشاركة الحشد الشعبي لتطهير ديالى من حواضن الارهاب

شدد الامين العام لعصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، على ضرورة انهاء المجاملات والصفقات السياسية في ديالى وتطهيرها بعملية امنية كبيرة بتواجد الحشد الشعبي.

وقال الشيخ الخزعلي خلال حضوره مجلس عزاء شهداء المقدادية في ديالى “نعزي اهالي الشهداء المغدورين، هذا المصاب لا يدل الا على الغدر والخسة والدناءة لدى التكفيريين الدواعش، واننا ندعو الى الصبر وتفويت الفرصة على اعداء العراق الذين يعزفون على هذا الوتر، ولكن هذا ليس معناه عدم الاقتصاص او عدم اخذ ثأر هؤلاء الشهداء، يجب ان يكون اخذ الثأر بالطريقة الصحيحة ومن الفاعلين ومن يقف خلفهم”.

واضاف أن “ديالى عانت وما زالت تعاني لهذا اليوم من حواضن الارهاب، لذلك يجب تطهيرها بالكامل بعملية امنية كبيرة، ويجب تفعيل الجهد الاستخباراتي، وانه ليس من الصحيح تغيير جهات وشخصيات استخباراتية بسبب عملية معينة، في حين يتم غضب البصر عن عمليات وجرائم اكبر”.

واوضح الشيخ الخزعلي أن “ديالى هي ضحية التهاون وضحية التغطية السياسية التي تقوم بها بعض الجهات السياسية لهؤلاء التكفيريين، أن ديالى هي ضحية المجاملات والصفقات السياسية لإبقاء وتعيين قيادات امنية وعسكرية معينة لحسابات سياسية، وابعاد شخصيات مهنية قامت وتقوم بواجبها”.

واكد أن “هذه المسائل لا يمكن السماح لها ان تبقى بجهود الخيريين” مشدداً على ضرورة “وجود الحشد الشعبي في مناطق ديالى ليقوم مع اخوانهم في القوات الامنية بتطهير كل الاماكن التي تشهد تواجد لهذه الحواضن التي يجب ان تقتلع من ارض ديالى ومن كل ارض العراق”.

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: