الشيخ الخزعلي: نتائج الانتخابات وطريقة إجرائها تسببت بالمشاكل الحالية في البلاد

اكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي، المشاكل الحالية التي تمر بها البلاد سببها الانتخابات وطريقة إجرائها والنتائج التي حصلت منها.

وقال الشيخ الخزعلي، في كلمة له حول تطورات المشهد السياسي العراقي، ان جميع العراقيين والكيانات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والبعثة الأممية والأوروبية يعلمون بالخروقات التي رافقت الانتخابات مبيناً ان نتائجها مرفوضة من قبل كل المكونات العراقية والطيف السياسي الأكثر بإستثناء ثلاث عناوين سياسية.

واعتبر الشيخ الخزعلي، ان المضي بهذه الانتخابات وسط الاعتراضات والإشكالات حولها يعني انتقال الوضع في البلاد الى مرحلة اسوأ ، لافتا الى ان وضع البلد كان سيئاً قبل الانتخابات وعلى أساسه تم الاتفاق على إجراء انتخابات مبكرة لنقله إلى الأفضل فيما بين ان الوضع الحالي يمثل انسداد سياسي واضح.

وانتقد الشيخ الخزعلي عدم استجابة مفوضية الانتخابات لمعالجات القوى السياسية و لم تقم بالإجراءات المطلوبة والتي بضمنها إعادة العد والفرز اليدوي الشامل بطريقة موثوقة.

وكشف الشيخ الخزعلي، عن قيام بعض الجماعات بفرض سيطرتها على المراكز الانتخابية وطرد مراقبي الكيانات السياسية ، مستغربا عدم انعكاس هذا الخرق الكبير في تقرير بلاسخارت لمجلس الامن الذي بارك الانتخابات قبل اكتسابها الشرعية.

و اشار الشيخ الخزعلي ، الى انه لم تحصل أية معالجات حقيقية لمعالجة الإشكاليات التي شابت الانتخابات رغم قيام قسم من الفائزين بالطعن بالنتائج وأثبتوا عدم شرعيتها فيما حاولت بعض وسائل الإعلام ومنها الخارجية ان تصور ان هذه النتائج معترض عليها من طيف سياسي معين.

وفيما يتعلق بالمشاكل الفنية التي تخللت العملية الانتخابية، كشف الشيخ الخزعلي، عن وجود صناديق تم إغلاقها بعد الساعة السادسة أي بعد وقتها المحدد، وان الاصوات الباطلة حسب المفوضية بلغت اكثر من 722 الف صوت.

واضاف، ان الشركة الألمانية اكتشفت خلال تقريرها بعض البرمجيات وتأثيرها السلبي في الانتخابات والتلاعب بنتائجها و انه كان من المفترض ان تشكل المفوضية لجنة لعرض تقرير الشركة على البرلمان للمضي بالانتخابات الا انها لم تقم بذلك ، مؤكدا انه سيتم العمل على توضيح ما صدر عن تقرير الشركة الألمانية خلال ندوة تثقيفية قريبا و توفير مقاطع فيديوية لإثبات الحقائق بشأن الانتخابات فيما اعرب عن امله بقيام القضاء العادل بواجبه على اكمل وجه من دون اية ضغوط بشأن نتائج الانتخابات.

و حول موضوع الاعتداء على المتظاهرين السلميين، اشار الشيخ الخزعلي الى ان مجلس القضاء شكل لجنة تحقيقية خاصة في قضية واستطاع التعرف على7 من المتورطين موضحا ان الكاظمي تعهد بأنه سيكمل التحقيق خلال أسبوع وإيصاله إلى القضاء ولم يفي بوعده حتى الان ، فيما كشف عن وجود مماطلة وتسويف من قبل رئيس الوزراء في قضية الاعتداء معتبرا انه لا يمكن السكوت والتغاضي عن عدم إكمال التحقيق في قضية الاعتداء على المتظاهرين السلميين.

واعتبر الشيخ الخزعلي ان حادث استهداف منزل رئيس الوزراء المزعوم أمر خطير ويمس هيبة الدولة ولابد من إجراء تحقيق عاجل بشأنه، مبينا الرواية الحكومية ادعت أن حادث استهداف منزل رئيس الوزراء المزعوم تم بطائرات مسيرة وتارة أخرى بصواريخ ، ما دعانا للمطالبة بالمضي بتحقيق حقيقي وواضح بشأن حادث الاستهداف.

و لفت الشيخ الخزعلي الى انه لا توجد أية أدلة فنية أو بقايا تحطم طائرة مسيرة في حادث استهداف منزل رئيس الوزراء المزعوم ، عاداً اتهام فصائل المقاومة بالقضية هو محاولة للعب بالنار ومحاولة لجر البلد الى ازمة كبيرة فيما تعهد بعدم إعطاء الحماية والحصانة لإي شخص يثبت تورطه بالامر.

كما وجه الشيخ الخزعلي رسالة الى اللجنة المكلفة بالتحقيق حول الحادثة المزعومة لإستهداف منزل الكاظمي بضرورة تقديم ادلة ملموسة واثباتات حقيقية وليست ادعاءات واعلام وفيس بوك لأن الوضع لا يتحمل.

محملاً الجميع المسؤولية في حال عدم وجود أدلة إثباتية، فيما كشف عن صدور أوامر الى اللواء صباح الشبلي للقيام بتفجير مقذوف قديم تم العثور عليه سابقا وتفجيره في نهر دجلة لغاية إعلامية ، داعيا في الوقت ذاته عقلاء القوم للتدخل و حل هذه الأزمة التي تحيط بالبلاد .

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: