الربيعي : المفوضية مررت تهديدات خاصة بالنظام الانتخابي رغم تحذيرات الشركة الفاحصة

كشف المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة الصادقون محمود الربيعي عن قيام ممثلة الامم المتحدة في العراق جنين بلاسخارت بإضافة جهازا جديدا أدى لحدوث انقلاب بنتائج الانتخابات.

و قال الربيعي في حديث متلفز اليوم السبت، ان جهات دولية تدخلت بشكل مباشر بالنظام الانتخابي الإلكتروني و التقرير النهائي الذي بحوزتنا تضمن تدخلا سافرا بالانتخابات، فيما اوضح، ان بلاسخارت تسببت بإحداث تغيير في نتائج الانتخابات، و أنكرت حاسبة “فريك” وادعت أنها شاشة لعرض النتائج،

و بين الربيعي، ان “انتخابات 2018 كانت إلكترونية وشابتها مشكلات كثيرة وان المفوضية مررت التهديدات الخاصة بالنظام الإلكتروني لافتا الى ان الشركة الفاحصة أشرت وجود 110 تهديدات للنظام الإلكتروني الا ان المفوضية تعاملت مع الأدلة بـ”اذن من طين واذن من عجين”

واضاف ان “المفوضية لم تشكل لجنة حكومية للنظر بعمل الشركة الفاحصة و رفعت التقرير المتعلق بالشركة الفاحصة يوم حل البرلمان”. رغم ان القانون يشترط وجود شركة فاحصة للنظام الانتخابي الإلكتروني ، منوها الى ان فرق جوالة تابعة للشركة الفاحصة اكتشفت 3 تحديثات غير متفق عليها و لم تكن تعلم بالتحديثات الإلكترونية التي أجرتها المفوضية.

وتابع “ ان الشركة الفاحصة أخلت مسؤوليتها من حاسبة “فريك” لعرض النتائج و عنونت تقريرها بعبارة “إخلاء مسؤولية” مبينا ان حاسبة فريك مثلت جزءا خطيرا بالنظام الإلكتروني لان”فريك” لا يعدو عن كونه “هكر” من جنوب إفريقيا وجرى الامر خارج التعاقد فيما اشار الى ان تقرير الشركة الألمانية “سري” ولم يعرض للرأي العام الا ان الكاظمي و برهم صالح وفائق زيدان يمتلكون نسخة منه ، و ان بلاسخارت ادعت أنها “متفاجئة” من تقرير اللجنة الفاحصة.

واشار، الى ان نتائج 8500 محطة معزولة لم ترسل مع النتائج الأولية للانتخابات ومررت نتاىجها عبر حاسبة “فريك”بالاضافة الى اغلاق 6200 محطة انتخابية خارج الوقت القانوني.

و دعا الربيعي، الى إعادة قراءة نتائج الانتخابات من جديد لأن المفوضية مربكة ولم تتعامل بعدالة مع الطعون ، موضحا ان إلغاء نتائج الانتخابات من صلاحية المحكمة الاتحادية فيما حذر من ان المسار الجماهيري قد يكبر حتى لو قبلت الكتل بنتائج الانتخابات .

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: