الشيخ الخزعلي يدين بشدة جريمة “جبلة” ويطالب بمحاسبة المتورطين

دان الأمين العام لحركة عصائب اهل الحق ، سماحة الشيخ قيس الخزعلي الجريمةَ المروّعةَ التي حدثت في مدينة جبلة بمحافظة بابل، والتي راح ضحيتَها أبرياءٌ من نساء وأطفال.

وقال الشيخ الخزعلي ، في تغريدة له على موقع ” تويتر “، السبت، ان الجريمةَ المروّعةَ التي حدثت في مدينة جبلة بمحافظة بابل، والتي راح ضحيتَها أبرياءٌ من نساء وأطفال لا ذنب لهم، لا يُمكن تفسيرها إلا بأنها استهتارٌ بدماء الناس واستغلالٌ لإمكانيات الدولة والأجهزة الأمنية في تصفية حساباتٍ شخصية.

و اعتبر الشيخ الخزعلي ، وقوع هكذا جريمة يندى لها جبينُ الإنسانية في ظل نظام (ديمقراطي) هو كارثة بكلّ معنى الكلمة، ووصمةُ عارٍ على كلّ مَن يسمع بها ويسكت عنها.

وشدد الشيخ الخزعلي، على إنّ هذه الجريمة المروّعة يجب ألّا تمرَّ مرور الكرام، ويجب التحقيق فيها بأعلى المستويات، وتشكيل لجنة قضائية خاصة رفيعة المستوى من مجلس القضاء الأعلى، ويجب تحديد المتورطين فيها سواءٌ بإصدار الأوامر أو تنفيذ الجريمة، ومعاقبتهم بأشدّ العقوبات.

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: