الشيخ الخزعلي: الاعتداء على ضيفنا اعتداء علينا ونحن اولى بالثأر لدماء قادة النصر

اكد الامين العام لحركة عصائب اهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي، الثلاثاء، ان الثأر لقادة النصر ، الشهيدين ابو مهدي المهندس وقاسم سليماني يكون بإكمال الطريق الذي سارا عليه، فيما جدد العهد بالثأر لدمائهم واخراج المحتل من العراق.

وقال الشيخ الخزعلي في كلمة له خلال حفل تأبيني اقيم في محافظة بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد قادة النصر، ان مدينة البصرة هي مدينة الشهداء وتستحق بكل جدارة ان تكون عاصمة الحشد الشعبي كونها مدينة الشهيد ابو مهدي المهندس، مبينا ان “الشهيد المهندس كان عطوفا ومحبا للمستضعفين رغم شدته في محاربة الإرهاب و يستحق ان يكون شهيد العراق “.

واكمل ، ان الشهيد المهندس ابن البلد بأي حق لاجنبي ان يقتل قائدنا ورمزنا، مخاطبا الحكومة بضرورة ان يتطابق موقفها مع الشعب و عدم السكوت عن اغتيال القادة”.عاداً سكوتها ما هو إلا دليل على التخاذل وانها غير جديرة على تحمل المسؤولية.

واعتبر الشيخ الخزعلي ان”الاعتداء على ضيفنا اعتداء علينا ونحن اولى بالثأر لدماء الشهداء قادة النصر و الثار لقادة النصر يكون باكمال الطريق الذي سارا عليه “. فنحن طلاب مدرسة الشهيد المهندس وسنسير بشجاعته ونكمل طريقه، فهو ابونا وسنثبت للعالم اننا اوفياء له وسنذل الاحتلال الاميركي.

واكد ان “الحشد الشعبي قضية مقدسة في ضمير الشعب ولا يسمح لاحد بالمساس به مجددا العهد لدماء القادة بالثار لدمائهم وكل ما كانوا يريدون تحقيقه اوله اخراج الاميركان من العراق “.

وتابع ان “الاحتلال الاميركي اصر على التحايل والخداع لتبرير وجوده في العراق وعددهم لم يتغير، مبينا ان خدع الاميركان لن تنطلي علينا وناسف لتصريحات القادة والمتحدثين عن انتهاء التواجد العسكري “.

واشار، الى ان الجيش الاميركي له قيادة واحدة في العراق وسوريا وكذبة الانسحاب لن تنطلي على العراقيين لافتا ان الدستور العراقي يمنع بقاء القوات الاجنبية وإجازة بقائهم بدعم من الحكومة سيحاسبون عليه، مؤكدا قدرة العراقيين على طرد الامريكان من البلاد والوصول إليهم في أي مكان

واكد ان “الشعب العراقي يرفض الاحتلال ولا يمكن احتلاله و على بعض القادة الخجل من نفسهم ولماذا تكونون ملكيين اكثر من الملك “.

واضاف “نحن العراقيون نقدم الشكر الى الشهيد القائد سليماني من البصرة الى كرمان و شكرنا وتقديرنا الى ايران الاسلام على موقفها الداعم وكل محاولات التفرقة ذهبت ادراج الرياح “.

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: