فيحان يدين بشدة مجزرة “جبلة” ويدعو الى محاسبة جميع المتورطين

أكد رئيس كتلة صادقون عدنان فيحان، أن مجزرة جبلة ترقى لـ”إبادة جماعية”، ارتكبت بدم بارد بسبب معلومات مضللة، محملا مدير عام الاستخبارات مسؤوليتها.

وقال فيحان، اليوم الثلاثاء، في تغريدة له على “تويتر”، إن مجزرة بحجم إبادة جماعية يقتل فيها 20 فرد وبدم بارد بسبب معلومة استخباراتية مضللة وغير صحيحة، تطيح بمدير استخبارات ناحية ومدير استخبارات محافظة فقط، ويترك وكيل وكالة الاستخبارات ومدير عام الاستخبارات دون أي مسائلة او تحقيق في حين المجزرة تتحملها وكالة الاستخبارات”.

وقارن فيحان بين تفجير ساحة الطيران ومجزرة جبلة بالقول إن “تفجير ساحة الطيران كان سببا لإقالة وكيل الاستخبارات عامر صدام، ومدير عام الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية ابو علي البصري بحجة التقصي بأداء واجباتهم”.

وأضاف فيحان أن ” وكالة الاستخبارات تتحمل كامل المسؤولية عن المجزرة، لانها ناتجة عن معلومة (مصدر) المفترض أن يتم تدقيقها ومقاطعتها”، لافتا الى أنه ” الخطأ الاكبر هو عدم تكليف الفرق التكتيكية المدربة والمتخصصة بهكذا حالات والمتواجدة في المحافظة وتحت إمرة الاستخبارات”.

مشيرا الى أن الحادثة “شابها الكثير من الاخطاء الادارية ابرزها عدم علم الوكيل والمدير العام بإجراءات منسوبيهم، أو كان لديهم علم ولكنهم أنكروا بعد وقوع المجزرة”، متسائلا “لماذا يعاقب المسؤول هناك ويترك هنا”.

قد يعجبك ايضا
يمكنكم تحميل تطبيق عصائب اهل الحق ومتابعة الاخبار اولاً بأول

التحميل الآن
التحميل لاحقاَ
%d مدونون معجبون بهذه: